ENB2021_900x90

البورصة السعودية تعزز مكاسبها.. والمؤشر العام عند أعلى مستوى منذ 2006

وكالات _ ارتفعت مؤشرات البورصة السعودية بنهاية جلسة اليوم الأربعاء وهي الجلسة الثالثة من المكاسب، ليعزز المؤشر العام من التداول فوق 13250 نقطة الأعلى منذ يوليو 2006.

ويأتي ارتفاع السوق بدعم من صعود قطاع البنوك بشكل أساسي، في حين تعرضت غالبية الشركات المدرجة حديثا من موجة بيع قوية خلال تعاملات اليوم، بعدما سجلت مكاسب واسعة في الجلسات السابقة.

وارتفع المؤشر العام بنهاية الجلسة بـ 49 نقطة أو ما يعادل 0.4 في المائة، ليغلق عند مستوى 13256 نقاط، فيما استمرت السيولة بالصعود لتبلغ 15.9 مليارات ريال وهي تزيد بنحو 31 في المائة عن الجلسة السابقة.

وتركزت السيولة على سهم أماك ومصرف الراجحي وكذلك مصرف الإنماء، في حين تأتي سيولة الجلسة عبر تداول 285.1 مليون سهم، وبصفقات منفذة تجاوزت 650.2 ألف صفقة.

ويأتي صعود المؤشر العام بدعم رئيسي من ارتفاع سهم “اس تي سي” 4.6 في المائة، في حين سجل مصرف الإنماء مكاسب بـ 3.7 في المائة ليعزز السهم من مستوياته التاريخية.

إلى ذلك، صعدت أسهم 77 شركة خلال جلسة اليوم، تصدرها نادك المرتفع بالحد الأعلى، وهي أكبر مكاسب للسهم منذ أبريل 2021.

تلاه سايكو للتأمين وبمكاسب 8.2 في المائة، أيضا قفزت أسهم دله الصحية والإعادة السعودية بأكثر من 7 في المائة.

وهبطت أسهم 129 شركة تصدرها أكوا باور المتراجع بالحد الأدنى 10 في المائة، تلاه مجموعة تداول والتي أغلقت على تراجع 9.6 في المائة، ثم علم بـ 6 في المائة، وكانت تلك الأسهم قد سجلت مكاسب خلال مطلع التعاملات تراوحت ما بين 3 و 8 في المائة.

الرابط المختصر