ENB2021_900x90

الجنيه الإسترليني يتراجع لأدنى مستوى منذ 18 شهرا بعد بيانات اقتصادية متشائمة

CairoBank

رويترز _ انخفض الجنيه الإسترليني يوم الجمعة إلى أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ أواخر عام 2020 بعد أن أشارت بيانات متشائمة بشأن مبيعات التجزئة وبيانات ثقة المستهلكين إلى أن النمو الاقتصادي في بريطانيا يواجه مخاطر.

وهبط الجنيه الإسترليني إلى ما دون 1.29 دولار للمرة الأولى منذ نوفمبر 2020 ليصل إلى أدنى مستوى عند 1.2858 دولار. وتراجع 1.2 بالمئة في أحدث تعاملات يوم الجمعة ويتجه لأكبر انخفاض في يوم واحد خلال شهرين.

كما انخفض الإسترليني مقابل اليورو إلى أقل مستوياته منذ الرابع من أبريل ، وانخفض في آخر مرة بأكثر من واحد بالمئة إلى 84.03 بنس لليورو، في أسوأ يوم له مقابل العملة الموحدة منذ سبعة أشهر.

وتراجعت مبيعات التجزئة البريطانية 1.4 بالمئة في مارس مقارنة بشهر فبراير ، وهو ما يزيد كثيرا عن توقعات بانخفاضها 0.3 بالمئة في استطلاع لرويترز.

وانخفضت معنويات المستهلكين البريطانيين إلى ثاني أدنى مستوى لها على الإطلاق منذ بدء تسجيل البيانات قبل ما يقرب من 50 عاما، مع تفاقم أزمة تكاليف المعيشة التي أثرت سلبا على ثقة الأسر في الاقتصاد.

الرابط المختصر