NBE11-2022

رئيس الاحتياطي الاتحادي: الاقتصاد الأمريكي يتباطأ لكنه لا يقترب من الركود

العربية دوت نت – أكد رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، جيروم باول، الأربعاء، أن الاقتصاد الأمريكي لا يزال قويا رغم تباطؤ النمو الذي أكد أنه لا يطرح أي مخاطر ركود حاليا.

وقال باول، في مؤتمر صحفي: “إنه اقتصاد قوي. لا شيء يوحي بأنه قريب أو معرض للركود”، وذلك بعد إعلان الاحتياطي زيادة في نسب الفائدة الرئيسية وإشارته إلى احتمال إقرار زيادات أخرى.

وأشار إلى أن مسؤولي البنك المركزي لا يدرسون “بشكل نشط” زيادة للفائدة بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية في الاجتماعات المقبلة للسياسة النقدية، بينما لفت إلى زيادات أخرى مرتقبة.

وتعطي الأسواق الآجلة لأسعار الفائدة احتمالا كبيرا لأن يرفع مجلس الاحتياطي الفائدة بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية في اجتماعه القادم في يونيو.

ولفت باول إلى إن التضخم مرتفع كثيرا جدا وندرك أنه يسبب صعوبات.

وأضاف “زيادات إضافية بمقدار 50 نقطة أساس ينبغي أن تكون على الطاولة في الاجتماعين القادمين لمجلس الاحتياطي الاتحادي”.

وأكد أن التركيز الرئيسي هو خفض التضخم ليعود إلى 2%.

وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) قد قرر اليوم الأربعاء، رفع سعر الفائدة الرئيسي بمقدار نصف نقطة مئوية كخطوة أكثر عدوانية حتى الآن في معركته ضد ارتفاعات التضخم.

الرابط المختصر
Mesca