ENB2021_900x90

مصر تسلم سلطنة عمان شعلة العاصمة العربية الرقمية لعام 2022

CairoBank

حابي – تسلمت العاصمة العمانية، مسقط، شعلة العاصمة العربية الرقمية لعام 2022، خلفًا للعاصمة الإدارية الجديدة في مصر.

وقال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، في اجتماع عبر الفيديو كونفرنس مع المهندس سعيد بن حمود بن سعيد المعولي، وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بسلطنة عمان، إن مبادرة العاصمة العربية الرقمية إحدى ثمار اجتماعات مجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات، التابع لجامعة الدول العربية.

وأوضح أن المبادرة تسلط الضوء على التجارب والجهود الرقمية العربية الناجحة لعواصم العالم العربي التي تحمل “شعلة التطور التكنولوجي المستدام في عصر الثورة الصناعية الرابعة؛ بهدف تبادل المعارف والرؤى والخبرات لتحقيق مستقبل رقمي عربي واعد لجميع الدول العربية يرتكز على محاور أساسية تشمل: التحول الرقمي، وتنمية المهارات والقدرات الرقمية، وتحفيز الإبداع والعمل الخلاق الرقمي، ومن ثمَّ خلق بيئة محفزة للاستثمار في جميع الأقطار العربية”.

وأشار إلى أن اختيار العاصمة الإدارية الجديدة كعاصمة رقمية عربية لعام 2021 ارتكز على عدد من الرؤى والأسباب الرئيسية منها كونها تعد مدينة ذكية خضراء بتقنيات عالمية ونظام إيكولوجي يضم شراكة راسخة بين جميع أصحاب المصلحة لخدمة أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف: كما أنها مدينة عصرية حديثة تؤسس لحقبة جديدة من حضارة مصر العريقة وتقدم للعالم نسقًا حضاريًا وإنسانيًا لبيئة حياتية بمفهوم مبتكر، وتنمية عمرانية متكاملة تسمو بحياة كريمة، وعدالة اجتماعية متواصلة، وخدمات إنسانية متكاملة، وتنمية مستدامة صديقة للبيئة.

وأشار وزير الاتصالات إلى أن العاصمة الإدارية الجديدة “تجسد خطة الدولة المصرية للتحول نحو جيل جديد من المدن الذكية المستدامة والصديقة للبيئة تتضمن تقنيات المدن الذكية وتوفر بنية رقمية موحدة وشبكة مرافق ذكية”.

وأضاف أن العاصمة الإدارية الجديدة تستضيف مدينة المعرفة التي تعتبر مجتمع معلوماتي رقمي يتم من خلاله دعم البحوث والابتكار والتدريب على التقنيات المتقدمة من أجل اعداد اجيال من المبدعين والموهوبين تقنيًا، حيث تضم جامعة مصر للمعلوماتية المتخصصة في علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المرتبطة به.

ونوه بأن مدينة المعرفة تضم أيضا أول مركز إبداع من الجيل الصناعي الرابع في مصر، وكذلك مبنى للتدريب يضم فرعا للمعهد القومي للاتصالات ومعهد تكنولوجيا المعلومات التابعَين للوزارة؛ لتوفير التدريب المتخصص للشباب في مجالات التكنولوجيا المتقدمة والاتصالات.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى مبادرات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء القدرات الرقمية مع التركيز على سياسات تشجيع مشاركة المرأة، ومنها مبادرة “مهارة-تِك” التي تعد أحد ركائز تطوير قدرات الشباب العربي.

ودعا طلعت نظيره العماني لزيارة مصر للاطلاع على التطورات التي يشهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري.

ومن جانبه، قال المهندس سعيد بن حمود بن سعيد المعولي، وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات بسلطنة عمان، إن التقدم الذى يشهده قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري يعد “نموذجًا رائدًا ومثالًا يحتذى به لباقي الدول العربية”.

واستعرض المعولي خطط سلطنة عمان لتفعيل مبادرة مسقط عاصمة عربية رقمية والارتقاء بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من خلال تنفيذ العديد من المبادرات التقنية.

كما وجه الدعوة إلى الدكتور عمرو طلعت لزيارة سلطنة عمان للاطلاع عن قرب على قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات العماني.

الرابط المختصر