NBE11-2022

مجدي الوليلي: المتغيرات العالمية المستمرة تصعب التكهن بالزيادة المحتملة بالأسعار

مخزون السلع لدى التجار أوشك على النفاد والاستيراد بالأسعار الجديدة قريبا

aiBANK

هاجر عطية – قال النائب البرلماني مجدي الوليلي، عضو غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات ورئيس شركة الوليلي، إن استمرار موجة التضخم وكثرة المخاوف الناتجة عن انعكاسات رفع الفائدة على الدولار، أدى إلى حدوث زيادة جديدة في أسعار مدخلات السلع الأساسية والمنتجات الغذائية ما ترتب عليه لخسائر كبيرة لبعض الشركات.

وقف الإنتاج مؤقتا في مصنع الشركة نتيجة الزيادة المبالغ فيها في أسعار الخامات

E-Bank

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن شركة الوليلي لصناعة الحبوب تحملت الفترة الماضية خسائر وزيادة كبيرة في النفقات، وأن التطورات الأخيرة دفعت إلى وقف عمليات الإنتاج بالمصنع بشكل مؤقت لحين استقرار الأوضاع.

وأكد الوليلي زيادة أسعار المدخلات بشكل مبالغ فيه، ما قد يعرض المزيد من شركات المنتجات الغذائية لخسائر أكبر.

ولفت إلى أن ارتفاع أسعار الفائدة وتسارع معدلات التضخم، أدى إلى قيام بعض التجار برفع الأسعار محليًا بشكل غير مبرر، موضحًا أن ارتفاع سعر طن الشعير في الأسواق بنسبة بلغت 50% ليصل سعر إلى 9 آلاف جنيه مصري.

وأكد عضو مجلس النواب صعوبة توقع نسبة الزيادة المحتملة في أسعار المنتجات الغذائية خلال الفترة المقبلة، نتيجة للمتغيرات المستمرة التي تشهدها الأسواق في ظل التطورات الاقتصادية على الساحة العالمية وانعكاسها على السوق المحلية، مرجحًا أن يشهد العالم أزمة نقص في الغذاء، ليكون عام 2023 الأصعب من حيث العجز الغذائي على مستوي العالم.

وأوضح أن ضعف القوة الشرائية أثر بشكل كبير على تقييد الأسعار وتباطؤ حركة عجلة السوق، لافتًا إلى أن مبادرات “أهلًا رمضان” و”كلنا واحد” كان لها دور رئيسي في تحجيم ارتفاع الأسعار.

وأكد عضو مجلس النواب أن مخزون السلع الرئيسية المتوفر لدى التجار والمصنعين أوشك على النفاذ، وسيتم استيراد السلع والمنتجات الغذائية بالأسعار الجديدة، ما سيترتب عليه ارتفاع جديد في مستويات الأسعار محليًا.

الرابط المختصر