ENB2021_900x90

طارق عامر: التخلي عن مرونة سعر الصرف في أزمة كورونا كان لحماية المجتمع من الإصابة بصدمة سعرية

خروج 15 مليار دولار من استثمارات الأجانب في 3 شهور خلال أزمة كوفيد

CairoBank

أمنية إبراهيم وباره عريان _ قال محافظ البنك المركزي المصري ، طارق عامر ، إن مصر تدخلت بالاحتياطيات الدولية خلال فترة أزمة كورونا، ولم تترك سعر الصرف، مضيفا: “اخترنا أن نهاجر من مرونة سعر الصرف حتى لا يصاب المجتمع بصدمة سعرية”.

وأضاف في كلمته خلال مؤتمر اتحاد المصارف العربية، اليوم الأربعاء، أنه خلال بدايات أزمة كورونا حدث خروج للاستثمارات الأجنبية بحوالي 15 مليار دولار في غضون 3 شهور.

وتابع: انخفض الاحتياطي من مستوى فوق 45 مليار دولار، إلى حوالي 36 مليار دولار، كما تم استخدام السيولة المتاحة في البنوك حتى تتمكن مصر من الالتزام في سداد الالتزامات، مضيفا: ” في الأزمات لابد أن يكون هناك مرونة في التعامل”.

وقال طارق عامر ، إن هذه السياسات منعت الصدمة التضخمية نتيجة انخفاض سعر الصرف، وذلك عن الدولة والبنوك والشركات وأفراد المجتمع ككل.

وأكد أن التزام مصر بسداد التزاماتها بشكل فوري، زاد من ثقة المستثمرين الأجانب الذين عادوا للسوق مرة أخرى.

الرابط المختصر