ENB2021_900x90

طارق عامر: تصحيح سعر الصرف في مارس رفع تدفقات النقد الأجنبي 30%

طرح شهادات 18% لتعويض المواطنين عن ارتفاع التضخم

CairoBank

أمنية إبراهيم وباره عريان _ قال محافظ البنك المركزي المصري ، طارق عامر ، إن تصحيح أوضاع سعر الصرف في مارس الماضي، جاء بدافع تفادي التداعيات السلبية للأزمة الروسية الأوكرانية.

إقرأ أيضا.. طارق عامر: التخلي عن مرونة سعر الصرف في أزمة كورونا كان لحماية المجتمع من الإصابة بصدمة سعرية

وأضاف عامر، خلال كلمته في مؤتمر اتحاد المصارف العربية، اليوم الأربعاء، أن تعديل أوضاع سوق الصرف انعكس على زيادة تدفقات النقد الأجنبي بنسبة 30% خلال شهر مارس.

وأكد عامر، أن البنك المركزي اتخذ قرارات مارس، والتي شملت أيضا طرح شهادات بفائدة مرتفعة، للحفاظ على استقرار تدفقات النقد الأجنبي، وتحقيق عائد جيد للمواطنين لمواجهة التضخم.

وأضاف: “البنك المركزي تعهد بأن يكون حامل الجنيه هو الرابح، وطرح شهادات 18% جاء لتعويض المواطنين عن ارتفاع التضخم”.

 

 

الرابط المختصر