ENB2021_900x90

يحيى أبو الفتوح: رفع الفائدة كان متوقعا ولا ندرس طرح شهادة جديدة بعائد أعلى

شهادة 18% مستمرة وحصيلة البنك الأهلي ارتفعت إلى 470 مليار جنيه

CairoBank

هاجر عطية – قال يحي أبو الفتوح، نائب رئيس البنك الأهلي المصري، إن قرار البنك المركزي برفع سعر الفائدة بنسبة 2% طبيعي وكان متوقعا نتيجة الارتباك الاقتصادي العالمي مع استمرار تداعيات فيروس كورونا لعامين وما ترتب عليه من نقص في سلاسل الإمداد، ثم الحرب بين روسيا وأوكرانيا والتى أثرت بشكل كبير جدا على العالم.

وأضاف أبو الفتوح خلال مداخلة هاتفية في برنامج “يحدث في مصر” مع الإعلامي شريف عامر، أن مصر لها تعاملات ضخمة مع روسيا وأوكرانيا من خلال استيراد السلع والحبوب أو تصدير المواد الغذائية من موالح وبطاطس، إضافة إلى ارتفاع أسعار البترول عالميا وزيادة تكلفة الشحن.

وأكد أبو الفتوح، أن جميع الأسباب السابقة دفعت البنوك المركزية إلى اتخاذ قرارات برفع الفائدة.

وتابع نائب رئيس البنك الأهلي: خلال الأسبوعين الماضيين رفع البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة نتيجة زيادة معدلات التضخم فوق 8% ما ترتب عليه قرارات بعدد من الدول الأخري برفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم.

وأوضح أن طرح شهادة بسعر فائدة 18% جاء كخطوة استباقية لمواجهة أزمة التضخم، كاشفا عن وصول إجمالي حصيلة بالبنك الأهلي لحوالي 470 مليار جنيه، بالإضافة لأكثر من 220 مليار في بنك مصر، ولا زالت الشهادة مستمرة.

وأكد نائب رئيس البنك الأهلي، أن أصحاب الشهادات ذات العائد المتغير سترتفع الفائدة عليها بمقدار 200 نقطة أساس فورا وفقًا لسعر الفائدة الجديد وبالتالي يستفاد أصحابها من هذا العائد، كما سترتفع تكلفة الحصول على القروض الجديدة بذات النسبة.

ونفى أبو الفتوح، النية لطرح شهادات بفوائد تصل إلى 20% من قبل الأهلي أو بنك مصر، مؤكدًا استمرار طرح شهادات 18%.

وتوقع أبو الفتوح، عدم حدوث أي تأثير لقرار المركزي اليوم برفع الفائدة على سعر الصرف لا سلبا ولا إيجابا، مضيفا أنه سيدعم الاستقرار في الاقتصاد وسوق الصرف.

الرابط المختصر