ENB2021_900x90

هشام توفيق: جذب مستثمر لتمويل زيادة رأسمال مصر للألومنيوم

اللازمة لتغطية جزء من تكلفة تطوير الشركة.. والباقي قروض

CairoBank

ياسمين منير ورضوى إبراهيم _ قال وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، إن تمويل عملية إعادة تأهيل وتطوير شركة مصر للألومنيوم سيتم عبر زيادة رأسمال الشركة بعد دراسة حجم التكاليف المطلوبة للتطوير، بجانب جزء في صورة قروض.

أضاف توفيق في تصريحات خاصة لجريدة حابي، أن الجزء الخاص بزيادة رأس المال سيكون عن طريق جذب مستثمر للشركة، موضحًا أنه تتم حاليًا دراسة التكلفة الاستثمارية اللازمة، وبناء عليه، سيتحدد توزيعها ما بين زيادة رأس المال، والقروض، مؤكدًا أنه لا يوجد سقف محدد مسبقًا للحصة التي سيحصل عليها المستثمر.

وفي فبراير الماضي، أصدرت شركة مصر للألومنيوم بيانًا قالت فيه إنها تعاقدت مع شركة بيكتل الأمريكية العالمية لتقديم دراسة جدوى وتقدير التكلفة الرأسمالية والتحليل الاقتصادي لشركة مصر للألومنيوم فيما يتعلق بإنشاء خط إنتاج سابع بطاقة 250 ألف طن معدن ألومنيوم سنويًّا.

وأوضحت أن الدراسة الاقتصادية لمشروع الخط السابع أظهرت نتائج سلبية بسبب سعر الكهرباء بالإضافة إلى حجم اقتصاديات المشروع (خط إنتاج قصير – 208 خلية).

وبحسب البيان وضعت شركة بيكتل تصورًا إضافيًّا غير مدرج في نطاق دراسة الجدوى وتكلفة تقريبية غير بنكية لإنشاء خط إنتاج أطول بعدد 436 خلية بطاقة إنتاجية تصل إلى 570 ألف طن ألومنيوم سنويًّا وأجرت شركة بيكتل تحليلًا اقتصاديًّا أوليًّا لهذا التصور التقريبي.

وأعلنت، أنه تم إجراء دراسة من أجل الوصول لنقطة التعادل والتي أوضحت أن يكون سعر الطاقة هو 70 قرشًا للكيلووات/ ساعة مع تغيير سعر المعدن الأساسي طبقًا لمتغيرات البورصة العالمية للمعادن بلندن.

إنشاء محطة طاقة شمسية بأسلوب IPP لخدمة المجمع

وفي هذا السياق.. كشف وزير قطاع الأعمال العام، أنه عرض خلال اللقاء مع رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة، الأسبوع الماضي، إنشاء محطة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لخدمة مجمع الألومنيوم، ومن المنتظر طرح إنشاء المحطة على المستثمرين بـنظام IPP.

ويشير أسلوب IPP (independent power producer) إلى المنتج المستقل للطاقة والذي يقوم ببيعها للمرافق وللمستهلكين بتعريفة محددة، وهو نموذج شائع في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، خاصة في الدول التي لا يتم فيها دعم أسعار الطاقة.

كان الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، قد عقد اجتماعًا الخميس الماضي، لاستعراض نتائج دراسة تطوير مجمع الألومنيوم بمدينة نجع حمادي، وأشار إلى أن الحكومة تلقت طلبات من جانب عدد من المستثمرين للشراكة في تطوير المجمع، مؤكدًا أن هناك رغبة حقيقية لتطوير المصنع، وتنفيذ توسعات به من أجل العمل على تغطية الاحتياجات المحلية من الألومنيوم.

وأوضح وزير قطاع الأعمال العام هشام توفيق، في البيان الصادر عقب الاجتماع، أن المشروع الجاري دراسة تفاصيله مع الاستشاري العالمي (بكتيل)، هو إعادة تأهيل مجمع مصانع الألومنيوم بنجع حمادي البالغة طاقته الإنتاجية 320 ألف طن/ عام، مشيرًا إلى أن أكثر من نصف إنتاج شركة مصر للألومنيوم يتم تصديره للخارج، وذلك لوجود طلب على منتجات الشركة.

 

الرابط المختصر