ENB2021_900x90

نيويورك تعلق ضرائب الوقود 6 أشهر بسبب ارتفاع الأسعار

بلومبرج _ تعتزم نيويورك تعليق ضريبة الوقود التي تبلغ 16 سنتًا للجالون مؤقتا لستة أشهر مع بداية موسم التنقل بالسيارات الصيفي في ظل ارتفاع أسعار الوقود القياسي.

ووفقًا للقرار، فإن تعليق ضريبة الوقود التي تبلغ 16 سنتًا للجالون لستة أشهر سيوفر على أهل نيويورك 585 مليون دولار، كما سيتيح للمقاطعات في الولاية سحب ضرائب المبيعات المحلية مما قد يشكل مزيدا من التوفير.

وبحسب بلومبرج فقد اتخذت عدة ولايات خطوات لسحب ضرائب البنزين مؤقتًا في ظل ارتفاع تكلفة الوقود إلى أكثر من 4 دولارات للجالون.

وفي مارس الماضي، كان المشرعون في ولاية ماريلاند ينظرون في تعليق ضريبة الوقود في الولاية التي تبلغ37 سنتًا للجالون لمدة ثلاثين يومًا، كما قد مرر مجلس النواب في جورجيا إجراءًا مماثلًا بدعم من حاكم الولاية برايان كيمب.

وفقًا لأحدث البيانات من نادي السيارات الأمريكي، ارتفع متوسط أسعار البنزين في محطات ولاية نيويورك خلال فترة قصيرة محققًا رقمًا قياسيًا جديدًا بـ 4.934 دولار للجالون، وفي مدينة نيويورك بلغ المتوسط 5.035 دولار للجالون.

قوة الطلب وضيق الإمدادات يشيران إلى ارتفاع أكبر في أسعار الوقود، والوقود الباهظ الثمن قد يعيق بعض التنقل، إلا أنه ما زال متوقعًا من الأمريكيين أن يسافروا برا لتعويض ما فاتهم من رحلات في العامين الماضيين ويستهلكوا وقودًا أكثر مما استهلكوه في الصيف الماضي.

في الوقت ذاته، أظهرت بيانات حكومية في سجلات تعود إلى عام 1998أن مخزونات البنزين في منطقة المحيط الأطلسي الوسطى، التي تتضمن نيويورك، هبطت إلى أدنى مستوياتها لهذه الفترة من العام.

وبحسب جيف لينارد، نائب رئيس الجمعية المحلية للمتاجر الصغيرة، فإن الإعفاء من الضرائب قد لا يترجم فورًا إلى انخفاض الأسعار في محطات الوقود، فقد ذكر لينارد في مقالة حديثة له أن بائعي التجزئة يعدلون أسعار الوقود بناءً على تكاليف الاستبدال التي هي عرضة للتقلبات في أسواق الجملة.

كما أن مالكي المحطات مضطرون إلى استنفاد المخزونات التي قد دفعوا ضرائبها مسبقا، وذلك قد يستغرق عدة أيام، قبل تخفيض الأسعار في المحطات.

الرابط المختصر