ENB2021_900x90

الدولار يقفز لذروة عقدين مدعوما بمخاوف النمو ورهانات على زيادة حادة في أسعار الفائدة

رويترز – قفز الدولار الأمريكي لأعلى مستوى في عقدين أمام سلة من العملات يوم الاثنين، مدعوما بمخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي ورهانات على زيادات حادة في أسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وشهدت أسواق السندات الحكومية موجة مبيعات يوم الاثنين وتلقت أسواق الأسهم ضربة قوية.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية أخرى، 1.02% إلى 105.209 وهو أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2002.

ويتوقع معظم المتعاملين في الأسواق أن يرفع البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 50 نقطة أساس يوم الأربعاء، لكن البعض يتوقعون زيادة قدرها 75 نقطة أساس.

وقال براد بكتل الرئيس العالمي للصرف الأجنبي في جيفريز في مذكرة “زيادة قدرها 75 (نقطة أساس) ستكون بالتأكيد مفاجأة للبعض الذين يتمسكون بزيادة عند 50 نقطة أساس”.

وكان الين الياباني المنهك، الذي هوى إلى مستويات منخفضة مقابل الدولار لم يشهدها منذ عام 1998، أحد العملات الرئيسية التي ارتفعت أمام العملة الخضراء يوم الاثنين.

ووجد الين بعض الدعم من تعليقات من كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية بأن طوكيو قلقة إزاء الهبوط الحاد في عملتها ومستعدة “للرد بشكل ملائم” عند الحاجة.

وتراجع الدولار 0.1% أمام العملة اليابانية اليوم إلى 134.25 ين.

وهبط الدولار الأسترالي 1.7% مقابل الدولار الأمريكي.

وانخفض الجنيه الاسترليني لأدنى مستوى في شهر مقابل العملة الأمريكية مع تعرضه لضغوط بيع بعد أن أظهرت بيانات أن الاقتصاد البريطاني سجل انكماشا غير متوقع في أبريل.

وأنهى الإسترليني الجلسة منخفضا 1.4% إلى 1.2146 دولار.

الرابط المختصر