ENB2021_900x90

المصرية للاتصالات وآكوا كومز الإنجليزية تتعاونان لمد كابل بحري من الهند وحتى إسبانيا وفرنسا

عادل حامد: نجحنا في تطوير البنية التحتية الدولية وزيادة التنوع الجغرافي لاستثماراتنا

رنا ممدوح _ وقعت شركة المصرية للاتصالات وشركة آكوا كومز الإنجليزية، اتفاقية إنزال وعبور للكابل البحري Europe – East India connect 1 ( EMIC-1) في مصر.

وقالت الشركة في بيان إلى البورصة المصرية اليوم، إنه بموجب هذه الاتفاقية توفر المصرية للاتصالات مسارا أرضيا وبحريا لنظام ( EMIC-1) باستخدام كابلات الألياف الضوئية عبر شرق إفريقيا وآسيا وأوروبا، ويربط الكابل الجديد بين القارات الثلاث من خلال هذا المسار ويوفر خدمة الإنترنت لأكثر من 3 مليارات شخص، ويمتدد من الهند وحتى إسبانيا وفرنسا، حيث يستوعب الطلب المتزايد على خدمات البيانات في تلك المنطقة التي تعد من أكثر المناطق نموا في العالم في استخدام تلك الخدمات.

وبحسب البيان، يتماشي النظام البحري الجديد مع الأهداف المستدامة لشركة D9 الشركة المالكة لتكوا كومز لتحسين خدمات الاتصال حوال العالم وسد الفجوة الرقمية.

وأوضحت إنه سيتم إنزال الكابل البحري عبر محطات الإنزال في كل من رأس غارب على البحر الأحمر وبورسعيد على البحر المتوسط.

وأضافت أن نقطتا الإنزال تتصل عبر مسارين أرضيين مختلفين بواسطة أحدث تقنيات الألياف الضوئية وتمر المسارات الجديدة بمحاذاة قناة السويس بين مدينتي السويس وبورسعيد.

علاوة على ذلك أشارت إلى أنه يضاف مسار بحري ثالث جديد للعبور وهو Red Sea Festoon حيث يربط محطتي رأس غارب والسويس مع إمكانية إضافة مسار طريق المرشدين الذي يربط بورسعيد والسويس عبر المسارات الأرضية على ضفة قناة السويس ما يوفر مستوى جديد من المرونة والتنوع لحلول خدمات العبور.

وعلق المهندس عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات قائلا:” سعداء بتقديم خدمات الربط للكابل البحري الجديد الخاص بشركة أكوا كومز”.

وأوضح:” لقد نجحنا عبر السنوات الماضية في تطوير البنية التحتية الدولية وزيادة التنوع الجغرافي للاستثماراتنا من أجل مواكبة الطلب العالمي المتزايد على خدمات الإنترنت”.

وتابع: كلنا ثقة في أن الكابل الجديد سيقدم إضافة قيمة للأنظمة الكابلات البحرية التي تعبر مصر.

وذكر نايجل بايليف الرئيس التنفيذي لشركة أكوا كومز:” شرفنا بالعمل مع المصرية للاتصالات لتوفير أحدث الحلول المبتكرة والمتطورة للكابل البحري ( EMIC-1)”.

وقال” سيربط هذا النظام الجديد المحاور الرئيسية في أوروبا عبر جنوة مارسيليا وبرشلونة بكل من صلالة وعمان ومومباي بالهند حيث يخدم هذه الأسواق ذات الطلب المتزايد على خدمات البيانات عن طريق توفير أفضل خدمات الاتصالات”.

الرابط المختصر