ENB2021_900x90

مدبولي: اقتصادية قناة السويس جاهزة لاستقبال كبرى الاستثمارات في تصنيع السيارات

رئيس الوزراء: القيادة السياسية تولى اهتماما بالغا بتوطين وتطوير صناعة السيارات في مصر

حابي – قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن القيادة السياسية تولي اهتماما بالغا بتوطين وتطوير صناعة السيارات في مصر، وفقا لرؤية «مصر 2030»، وأبعادها التنموية والاقتصادية والبيئية.

وأكد رئيس الوزراء حرص الدولة على تقديم جميع أوجه الدعم للنهوض بهذه الصناعة، من خلال إتاحة البنية التحتية اللازمة، وتوفير البيئة التشريعية والحوافز الاستثمارية ذات الصلة، وكذلك اعتماد آليات تحفيز الطلب على المركبات الكهربائية، وتلك التي تعمل بالغاز الطبيعي.

تصريحات مدبولي جاءت خلال كلمة ألقاها عقب إطلاقه الاستراتيجية الوطنية لتنمية صناعة السيارات، خلال زيارته للمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، التابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وأجرى رئيس الوزراء جولة تفقدية للمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد؛ لمتابعة آخر مستجدات مشروع الشركة المصرية الوطنية لصناعة مستلزمات وجرارات السكك الحديدية “نيرك”.

وأكد جاهزية المنطقة الاقتصادية لاستقبال كبرى الاستثمارات في مجال تصنيع السيارات لامتلاكها المقومات بأن تصبح مركزا إقليميا ورائدا لهذه الصناعة في إفريقيا.

وأشار إلى أن الدولة المصرية تعمل على نقل التقنيات المتطورة لأكبر نسبة ممكنة من المكونات المحلية بما يدعم هذه الصناعة، ويسهم في جذب المزيد من الاستثمارات في هذا القطاع المهم والحيوي.

ولفت مدبولي، خلال لقائه مع كبار مصنعي السيارات في العالم، اليوم، إلى التسهيلات والحوافز وعوامل التمكين للمستثمرين التي تقدمها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس من خلال التكامل بين المناطق الصناعية والموانئ التابعة مما يسهل حركة تصدير السيارات من مصر إلى دول إفريقيا.

واستعرض أيضًا المزايا الاستثمارية والمقومات التي تتميز بها مقارنة بمثيلاتها عالميا خاصة الموقع الجغرافي الذي يربط البحرين الأحمر والمتوسط مروراً بأهم شريان ملاحي عالمي “قناة السويس”.

وأكد رئيس الوزراء مواصلة العمل على تعزيز الجهود القائمة لجذب الاستثمارات للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وفقا للتوجيهات المستمرة للرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لتعظيم الاستفادة من الموقع الاستراتيجي والحيوي للمنطقة، بما يسهم في أن تصبح من المناطق الرائدة والجاذبة على مستوى العالم في الصناعات المختلفة.

الرابط المختصر