ENB2021_900x90

ارتفاع استثمارات السعودية بالسندات الأمريكية إلى 115.5 مليار دولار

CairoBank

وكالات_ارتفعت استثمارات السعودية في أذونات وسندات الخزانة الأمريكية 0.2% بمقدار 200 مليون دولار نهاية أبريل الماضي، لتبلغ 115.7 مليار دولار “433.9 مليار ريال”، مقابل 115.5 مليار دولار “433.1 مليار ريال” نهاية مارس الذي سبقه، محتلة المركز الـ17 عالميًا بين كبار المستثمرين في أداة الدين الأمريكية.

وتوزعت استثمارات السعودية في سندات الخزانة الأمريكية إلى حوالي 100.4 مليار دولار في سندات طويلة الأجل “تمثل 87% من الإجمالي”، وحوالي 15.4 مليار دولار في سندات قصيرة الأجل تشكل 13% من الإجمالي.

وانخفض رصيد السعودية على أساس سنوي، من سندات وأذونات الخزانة الأمريكية 11.2% “14.6 مليار دولار” نهاية أبريل 2022، مقارنة برصيدها نهاية الشهر نفسه من 2021 البالغ 130.3 مليار دولار.

وارتفعت حيازة السعودية من سندات وأذون الخزانة الأمريكية منذ مطلع 2020، من 179.8 مليار دولار في ديسمبر 2019 إلى 182.9 مليار دولار ونهاية يناير 2020، ثم إلى 184.4 مليار دولار نهاية فبراير.

بينما بدأت في التراجع إلى 159.1 مليار دولار نهاية مارس 2020، و 125.3 مليار دولار بنهاية أبريل، و 123.5 مليار دولار بنهاية مايو، قبل أن تعود إلى الشراء يونيو الماضي، مع تحسن المؤشرات الاقتصادية الأمريكية مع الفتح التدريجي للبلاد.

وعادت إلى البيع نهاية يوليو 2020 لتصل استثماراتها إلى 124.6 مليار دولار، ثم ارتفعت إلى 130 مليار دولار نهاية أغسطس، ثم إلى 131.2 مليار دولار بنهاية سبتمبر، ثم 134.2 مليار دولار نهاية أكتوبر، ثم إلى 137.6 مليار دولار نهاية نوفمبر 2020.

وقبل أن تتراجع إلى 136.4 مليار دولار نهاية ديسمبر 2020، ثم إلى 135.1 مليار دولار نهاية يناير 2021، ثم إلى 132.9 مليار دولار نهاية فبراير، ثم إلى 130.8 مليار دولار نهاية مارس، ثم إلى 130.3 مليار دولار بنهاية أبريل 2021، ثم إلى 127.3 مليار دولار في مايو، قبل أن ترتفع إلى 127.8 مليار دولار في يونيو، و128.1 مليار دولار في يوليو 2021.

بينما تراجعت إلى 124.1 مليار دولار نهاية أغسطس 2021، ثم عادت إلى الارتفاع في سبتمبر 2021 إلى 124.3 مليار دولار، وانخفضت في أكتوبر إلى 116.5 مليار دولار، ثم إلى 115 مليار دولار في نوفمبر، وعاودت الارتفاع إلى 119 مليار دولار في ديسمبر 2021، و119.4 مليار دولار (يناير) 2022، ثم تراجعت إلى 116.7 مليار دولار نهاية (فبراير)، وإلى 115.5 مليار دولار بنهاية مارس، بينما ارتفعت إلى 115.7 مليار دولار بنهاية أبريل.

والاستثمارات السعودية في سندات وأذون الخزانة فقط، لا تشمل الاستثمارات الأخرى في الأوراق المالية والأصول والنقد في الدولار في الولايات المتحدة.

وخلال 2018، رفعت السعودية رصيدها من سندات الخزانة الأمريكية 16.4% بما يعادل 24.2 مليار دولار، ليبلغ 171.6 مليار دولار مقارنة برصيدها نهاية 2017 البالغ 147.4 مليار دولار.

كما ارتفع رصيدها خلال 2019 حوالي 4.8% بما يعادل 8.2 مليار دولار ليبلغ 179.8 مليار دولار.

بينما هبط 24.1% “43.3 مليار دولار” خلال 2020 ليبلغ 136.4 مليار دولار، بالتزامن مع تفشي جائحة كورونا وحاجة الدول إلى السيولة، ثم انخفض 12.8% “17.4 مليار دولار” خلال 2021 ليصل إلى 119 مليار دولار.

الرابط المختصر