ENB2021_900x90

الروبل يقفز 63% مقابل الدولار منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا

ليصبح أفضل العملات أداء هذا العام

CairoBank

خالد بدر الدين _ قفز سعر الروبل بأكثر من 62.5% منذ انهياره إلى 144.5 روبل مقابل الدولار في بداية مارس الماضي، بعد غزو روسيا لجارتها أوكرانيا في 24 فيراير الماضي، ليرتفع لأعلى مستوى منذ 7 سنوات.

وقفز الروبل الروسي في بداية تداول العملات في بورصة موسكو اليوم الثلاثاء مقابل الدولار واليورو بأكثر من 2%، مقارنة بإغلاق جلسة أمس الاثنين.

وأنهت العملة الروسية تعاملات 2021 عند مستويات 74.6539 روبل للدولار، أي أن الروبل ارتفع بنسبة تتجاوز 27% منذ بداية العام ليصبح أفضل العملات أداءًا مقابل الدولار الأمريكي خلال 2022.

وذكرت وكالة رويترز، أن العملة الروسية استطاعت أن توسيع مكاسبها القوية خلال الأيام الماضية لتقفز من جديد إلى قمة لم تشهدها منذ 7 سنوات مقابل الدولار.

ووفقا لبيانات البنك المركزي الروسي ، فقد تم خفض سعر الصرف الرسمي اعتبارًا من 21 يونيو ، حيث كان سعر صرف الدولار المعمول به للدولار هو 56.17 روبل، وبالنسبة لليورو 58.80 روبل.

ومع ذلك يطالب خبراء الاقتصاد الروسي بضرورة أن الروبل يجب أن يرتفع إلى مستويات أعلى من المستويات الحالية، وتحديدًا قرب مستويات بين الـ 80 /70 روبل لدولار.

واستطاع الروبل أن يوسع مكاسبه الأخيرة مقابل العملة الأمريكية والعملة الأوروبية، ليقفز إلى أعلى مستوياته في سبع سنوات ويأتي ذلك بعد وصول الدولار نهاية الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوياته منذ حوالى 20 عام.

وعندما اندلعت الحرب الروسية يوم 24 فبراير، كان الروبل الروسي يتداول قرب مستويات 84 روبل للدولار، وعقب 4 أشهر على الغزو ارتفع الروبل بنسبة بلغت حوالي 27% حتى تعاملات اليوم الثلاثاء.

وقفز الروبل خلال شهر شهر يونيو الجاري حتى الآن مقابل الدولار الأمريكي من مستويات 61.5000 روبل للدولار بنهاية مايو الماضي إلى المستويات الحالية بزيادة بلغت نسبتها حوالي 12%.

وقال أندريه بيلوسوف النائب الأول لرئيس وزراء الاتحاد الروسي، إن العملة الوطنية للاتحاد الروسي أصبحت الآن أقوى من اللازم بينما المعدل الأمثل لها مقابل الدولار يتراوح بين 70-80 روبل.

الرابط المختصر