ENB2021_900x90

طلبات إعانة البطالة الأمريكية تتراجع إلى 229 ألف

CairoBank

رويترز – انخفض عدد الأمريكيين الذين قدموا طلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة الأسبوع الماضي مع استمرار نقص المعروض في سوق العمل على الرغم من ظهور بعض التباطؤ.

وقالت وزارة العمل الأمريكية اليوم الخميس إن طلبات الحصول على إعانات البطالة الحكومية المقدمة للمرة الأولى انخفضت في الأسبوع المنتهي في 18 يونيو حزيران بواقع ألفي طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 229 ألف طلب.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يصل عدد الطلبات إلى 227 ألفا في الأسبوع الأخير.

وتتحرك طلبات إعانة البطالة في نطاق محدود منذ أن تراجعت لأدنى مستوى في أكثر من 53 عاما مسجلة 166 الفا في مارس وسط مؤشرات على حدوث بعض التباطؤ في سوق العمل.

ولا تزال سوق العمل إجمالا تعاني من نقص المعروض حيث تشير الوزارة إلى وجود 11.4 مليون فرصة عمل في نهاية أبريل نيسان، أي ما يقرب من وظيفتين شاغرتين لكل شخص عاطل عن العمل.

ويقول الخبراء إن طلبات الإعانة يجب أن ترتفع إلى أكثر من 250 ألفا للمساعدة في إعادة التوازن بين العرض والطلب على العمالة للسيطرة على تضخم الأجور.

وأقر رئيس الفيدرالي الأمريكي جيروم باول أمس الأربعاء، أن شدة التضخم فاجأت بشكل واضح السلطات النقدية وحذر من احتمال حدوث مفاجآت أخرى.

وأكد باول في خطاب سيلقيه أمام الكونجرس أن الاقتصاد الأمريكي قوي بدرجة كافية وفي وضع جيد لمواجهة تشديد السياسة النقدية.

كان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي ، قد رفع الأسبوع الماضي سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في محاولة لترويض التضخم.

وأوضح باول أن رفع أسعار الفائدة الجاري سيكون بنسب معقولة، مضيفا أنها ستعتمد بشكل كامل على البيانات والتوقعات الاقتصادية.

ونوه أن رفع الفائدة سيدفع بعض الأسعار للارتفاع وسيضغط على القدرة الشرائية للأفراد مما سيؤدي بالتبعية إلى ضعف الطلب ثم تسقط الأسعار وينخفض التضخم.

وأكد رئيس الفيدرالي ، أن مؤشرات التضخم الغير مسبوقة هي التي خلقت الحاجة لضرورة تسريع وتيرة رفع الفائدة.

الرابط المختصر