ENB2021_900x90

10 دول أوروبية تصدر إنذارا مبكرا بعد تضررها من خفض إمدادات الغاز الروسي

CairoBank

وكالات _ قال فرانس تيمرمانس مسؤول المناخ بالاتحاد الأوروبي، إن عشر دول من أعضاء الاتحاد تضررت حتى الآن من خفض إمدادات الغاز  الروسي في حين يواجه التكتل خلافا عميقا مع روسيا بشأن الطاقة.

وخفضت روسيا تدفقات الغاز عبر خط أنابيب نورد ستريم1 إلى 40 في المائة من طاقة الخط الأسبوع الماضي مشيرة إلى مشكلات تتعلق بالمعدات بعد أن خفضت بالفعل إمدادات الغاز إلى بولندا وبلغاريا وهولندا والدنمرك وفنلندا بسبب رفضها الالتزام بأسلوب دفع جديد.

وبحسب “رويترز”، قال تيمرمانس إن عشر من دول الاتحاد البالغ عددها 27 دولة أصدرت “إنذارا مبكرا” بشأن إمدادات الغاز  الروسي وهو المستوى الأول والأقل شدة من المستويات الثلاثة للأزمة المعرفة في لوائح أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي .

وسمحت ألمانيا اليوم الخميس، لشركات الطاقة برفع أسعار المحروقات لمواجهة نقص إمدادات الغاز.

وكان الاتحاد الأوروبي يعتمد على روسيا في إمداده بنحو 40 في المائة من احتياجاته من الغاز قبل التدخل العسكري في أوكرانيا. ومع تراجع الإمدادات الروسية وارتفاع أسعار الغاز ارتفعت بعض الدول من استخدام الفحم في محطات توليد الكهرباء مؤكدة أن هذا إجراء مؤقت ولن يؤثر على الأهداف المتعلقة بتغير المناخ.

وتزود روسيا 40% من احتياجات الغاز الطبيعي للاتحاد الأوروبي، كما أنها توفر 27 % من النفط المستورد من قبل الاتحاد الأوروبي، ويدفع الاتحاد لروسيا نحو 400 مليار يورو سنويا في المقابل.

من جهة أخري، فرضت بريطانيا اليوم شريحة جديدة من العقوبات التجارية على روسيا.

وشمات العقوبات حظر تصدير مجموعة من السلع والتكنولوجيا، وتصدير وقود الطائرات، وكذلك التعامل بالجنيه الإسترليني أو الأوراق النقدية لدول الاتحاد الأوروبي.

 

 

الرابط المختصر