ENB2021_900x90

جازبروم الروسية توقف توزيع الأرباح للمرة الأولى في ربع قرن.. والسهم يهوى 30%

وكالات _ تعرضت واحدة من اكبر شركات الطاقة العالمية لموجة عنيفة من الخسائر المفاجئة، حيث نزلت أسهم شركة جازبروم الروسية إلى أدنى مستوياتها منذ غزو أوكرانيا 24 فبراير.

إقرأ أيضا.. بورصة موسكو في المنطقة الحمراء.. وسهم جازبروم يهوى بأكثر من 30%

وواصلت أسهم جازبروم في بورصة موسكو تراجعها إلى 200 روبل للسهم، بحسب بيانات قاعة التداول اليوم الخميس.

وفقًا لبيانات بورصة موسكو، انخفضت أسهم شركة جازبروم بنسبة 30.22% إلى 207.69 روبل للسهم، قبل أن تتباطأ تراجعات أسهم الشركة بنسبة 27.19%، لتصل إلى 216.72 روبل للسهم.

وتعد تلك المرة الأولى التي يقرر خلالها مجلس إدارة الشركة اتخاذ قرار بعدم توزيع الأرباح منذ عام 1994.

بدأت تراجعات أسهم جازبروم بعد قرار المساهمين عدم دفع توزيعات الأرباح لعام 2021، وذلك وفقًا لبيان الشركة في بورصة موسكو اليوم عقب اجتماع مجلس الإدراة.

وأعلنت شركة الغاز الروسية خلال الاجتماع السنوي لمساهمي الشركة اليوم، عدم دفع توزيعات أرباح نقدية على نتائج أعمال العام الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1998.

وقال فاميل ساديغوف نائب الرئيس التنفيذي للشركة لقد قرر المساهمون أنه في الوضع الحالي لا ينصح بدفع توزيعات نقدية عن نتائج أعمال 2021.

وأضاف فاميل ساديغوف نائب الرئيس التنفيذي لشركة جازبروم، أن أولويات الشركة الحالية تتتمثل في تنفيذ البرنامج الاستثماراي .

وانتخب مساهمي جازبروم اليوم الخميس مجلس إدارة جديد، وتم اتخاذ قرار بانتخاب فيكتور زوبكوف رئيسًا لمجلس إدارة شركة جازبروم وأليكسي ميلر نائبًا لرئيس مجلس إدارة الشركة.

من ناحية أخرى، خفضت روسيا بشكل حاد إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر خط أنابيب “نورد ستريم 1”، لتصل إلى 40% من طاقة الأنبوب، وذلك بالتزامن مع زيارة قادة فرنسا وألمانيا وإيطاليا إلى العاصمة الأوكرانية كييف.

وبررت شركة جازبروم الروسية، الأمر بعطل تقني طرأ على المضخات، والعقبات أمام صيانتها في ظل العقوبات.

ورد رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي باتهام “جازبروم” بترويج الأكاذيب، فيما رفض المستشار الألماني التبريرات الروسية.

ويعيق ضعف التدفقات السعي الأوروبي لملء منشآت التخزين بنسبة 90% قبل دخول الشتاء، علماً بأن الخزانات الإيطالية ممتلئة بنسبة 54% فقط.

يشار إلى أن لدى “نورد ستريم 1″، القدرة على ضخ نحو 55 مليار متر مكعب سنويا إلى الاتحاد الأوروبي الذي استورد العام الماضي نحو 140 مليار متر مكعب من الغاز من روسيا عبر خطوط الأنابيب.

الرابط المختصر