ENB2021_900x90

وزير الإسكان يستعرض موقف الخطة الاستراتيجية لتحلية مياه البحر

الجزار: نستهدف توطين التكنولوجيا الحديثة لمحطات تحلية المياه والصناعات المغذية لها

عقد الدكتور عاصم الجزار ، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ، اجتماعًا، لاستعراض موقف الخطة الاستراتيجية لتحلية مياه البحر، فى ضوء قرار رئيس مجلس الوزراء، بتشكيل لجنة من الجهات المختصة لمتابعة الخطة الاستراتيجية للتحلية.

وتابع الجزار خلال الاجتماع، تقرير ممثلى وزارة الإسكان، عن مشاركتهم فى أعمال اللجنة المشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء، وتضم اللجنة فى عضويتها، الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، والمهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، واللواء عاصم شكر، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي.

وأكد الوزير أهمية مشروعات التحلية، فقد تبنت الدولة الخطة الاستراتيجية لتحلية المياه والتي بدأت كمرحلة أولى من عام 2017 بطاقة إجمالية 1.3 مليون م3/ يوم، والمرحلة الثانية بطاقة إجمالية 8.85 مليون م3/ يوم، والتى ترتكز على أربعة محاور رئيسية مقسمة إلى 6 خطط خمسية حتى عام 2050.

وتتمثل المحاور الأربعة في توفير الاحتياجات المائية لحل المشكلات الحالية والزيادة السكانية الطبيعية المستقبلية للمجتمعات السكانية القائمة – توفير الاحتياجات المائية البديلة لإيقاف نقل مياه الشرب السطحية إلى عدد من المحافظات الساحلية – توفير الاحتياجات المائية البديلة للمياه السطحية ” توسعات – محطات قائمة ” – توفير الاحتياجات المائية المطلوبة للتنمية العمرانية، وتخدم الإستراتيجية 11 محافظة ( شمال سيناء – جنوب سيناء – مطروح – البحر الأحمر – كفر الشيخ – السويس – الإسماعيلية – بورسعيد – البحيرة – الدقهلية – الإسكندرية ).

وأشار الجزار إلى أن الدولة المصرية تسعى حالياً لنقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة لمحطات تحلية المياه وللصناعات المغذية لها.

وفى هذا السياق توجهت الدولة لفكرة الشراكة مع القطاع الخاص فى تنفيذ تلك المشروعات، وتذليل مختلف الصعاب فى سبيل نجاح الشراكة، للاستفادة من قدرات القطاع الخاص سواء في الإدارة أوتصنيع مستلزمات التشغيل، ونقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة.

الرابط المختصر