ENB2021_900x90
MNHD

تويتر تسعى لإرغام إيلون ماسك شرائها عن طريق المحكمة

EBank

خالد بدر الدين_ يعتقد خبراء القانون أن شركة تويتر لديها حجج قانونية قوية ضد الملياردير إيلون ماسك الذى أعلن إلغائه لصفقة شراء منصة التغريدات الاجتماعية والسياسية بمبلغ 44 مليار دولار، ولكنها قد تفضل التفاوض معه مرة أخرى بدلًا من المعارك الطويلة والمكلفة فى ساحات المحاكم.

ويرى الخبراء أن الشركات المستهدفة فى عمليات الاستحواذ تفضل عادة تقليل سعر الشراء أو الحصول على تعويض مناسب بدلًا من جلسات المحاكمة المعقدة التي تستغرق شهورًا طويلة، علاوة على أن الدعوى القضائية تكلف مبالغ باهظة.

وأكد آدام بدوى، بروفيسور القانون فى جامعة بيركلى بولاية كاليفورنيا الأمريكية أن الشركات تفضل عادة تسوية النزاعات فيما بينها من خلال المفاوضات بدلًا من اللجوء لساحات المحاكم التى تتطلب رسومًا باهظة وأتعاب ضخمة لشركات المحاماة.

وتستمر معركة استحواذ إيلون ماسك على شركة تويتر، خاصةً بعد أن رفعت شركة التغريدات دعوى قضائية فى محكمة ديلاوير العليا ضد الملياردير صاحب شركة تيسلا للسيارات الكهربائية من أجل إلزامه بإتمام صفقة شراء المنصة مقابل 44 مليار دولار.

ووتتباين آراء خبراء القانون حول القضية، حيث أنه في حال ربحت تويتر حكم المحكمة، فهل ستتمكن من إجبار ماسك بمخالفته للأعراف، على شراء الشركة التي لايريد امتلاكها لأن مجلس إدارة تويتر ملتزم إتمام الصفقة بالسعر والشروط المتّفق عليهما مع ماسك.

وهناك أمثلة قليلة على حوادث مشابهة، فقد أجبر فيها المشتري إتمام عملية الشراء بموجب شروط العقد، فقد أمر قاض في ولاية ديلاوير شركة “أبولو جلوبال مانجمانت آي إن سي” عام 2008 ببذل قصارى جهدها لإغلاق صفقتها البالغة 6.5 مليار دولار لشراء شركة “هانتسمان” لصناعة الكيماويات ولكن اتفق الطرفان فيما بعد على قيام أبولو بدفع رسوم باهظة بدلاً من ذلك.

وأعلنت شركة تويتر أنها ستتّخذ إجراءات قانونيّة بهدف إلزام الملياردير إيلون ماسك بتنفيذ صفقة شراء المنصّة، بعد أن ألغى مؤسس شركة تسلا الصفقة البالغة قيمتها 44 مليار دولار، واتهم منصة التواصل الاجتماعي بتقديم بيانات مضللة والتقاعس عن تقديم معلومات بشأن عدد الحسابات الوهمية، وهو أمر أساسي لأداء عمل الشركة، وفق ما أظهرت رسالة وجهها إلى هيئة تنظيمية.

ويفتح إلغاء ماسك الصفقة البالغة 44 مليار دولار الباب أمام معركة قضائية مع الشركة بشأن رسوم فسخ الصفقة والتي قد تصل إلى مليار دولار وربما أكثر من ذلك، بينما أعلن محامو ماسك في رسالة إلى تويتر ونسخة منها إلى هيئة البورصات والأوراق المالية الأميركية، أن ماسك يمارس حقه بإلغاء الاتفاق والتخلي عن الصفقة لأن تويتر لم تلتزم بشروط الصفقة.

الرابط المختصر
Kharafi_728x90-2