ENB2021_900x90

المركزي الروسي يعتمد إجراءات للتخلي عن الدولار واليورو.. والروبل يرتفع

وكالات _ يعتزم البنك المركزي الروسي الإسراع في إجراءات التخلي التدريجي عن استخدام العملات الأجنبية، وفي هذا الإطار سيتم اتخاذ تدابير إضافية لتقليل العمليات المصرفية بالدولار واليورو.

وجاء ذلك ضمن تقرير لبنك روسيا (البنك المركزي الروسي) عن تطوير السوق المالية في روسيا في ظل العقوبات الغربية.

وقال البنك في التقرير: “في ظل الظروف الحالية، يبدو أن التخلي التدريجي لاستخدام عملات الدول غير الصديقة في مجرى دوران المدفوعات الداخلية والخارجية أمر حتمي. وسيساعد المركزي في تسريع عملية خفض حجم العمليات المصرفية (بالدولار واليورو) من خلال إدخال إجراءات تنظيمية إضافية”.

وينصح المركزي الروسي الحكومة بإصدار توجيهات للشركات المملوكة للدولة بشأن تحويل الأموال التي تملكها من عملات الدول غير الصديقة (الدولار واليورو) إلى عملات دول آخرى.

ومنذ فبراير الماضي، بدأت دول غربية في تجميد الأصول الأجنبية للبنوك الروسية، وكذلك الحد من عمليات البنوك الروسية المرتبطة بالعملات الاحتياطية الرئيسية في العالم، مشيرا إلى أن هذه العملات أصبحت “سامة” لاستخدامها في معاملات الدفع الدولية والمحلية.

وارتفعت العملة الروسية خلال تعاملات اليوم الخميس، بعد قرارات وتصريحات هامة من البنك المركزي، والتي تأتي إبان بيانات اقتصادية هامة، ومحاولات روسية للتحرر من هيمنة الدولار عبر اللجوء لعملات الدول الصديقة.

ويأتي ارتفاع الروبل بعد التراجع إلى ادنى مستوياته خلال شهر متجاوزًا حاجز الـ60 روبل للدولار بعدما وصل في وقت سابق من يوليو الماضي إلى اعلى مستوياته مقابل الدولار واليورو خلال أكثر من 7 سنوات.

الرابط المختصر