ENB2021_900x90

عيسى يستمع إلى مقترحات مستثمرين لتنشيط حركة السياحة

بدء تطبيق قرار الحد الأدنى لأسعار الإقامة بالمنشآت الفندقية أول نوفمبر

حابي – عقد وزير السياحة والآثار، أحمد عيسى، اليوم، اجتماعا موسعا مع عدد من المستثمرين السياحيين؛ لمناقشة الاستعدادات الخاصة بالموسم السياحي الشتوي؛ سعيا لتعزيز تدفق الحركة السياحية الوافدة إلى مصر.

وأكد عيسى، في مستهل الاجتماع، استمرار التعاون بين الوزارة والقطاع السياحي الخاص للتحفيز والتمكين وزيادة أعداد السائحين، والإيرادات، والأرباح لتحقيق الهدف المشترك وهو النهوض بقطاع السياحة في مصر بما يعود بالنفع على التوظيف بالقطاع السياحي المصري والمجتمع ككل، مشيرا إلى أهمية صناعة السياحة ودورها في الاقتصاد القومي.

واستعرض الاجتماع الأنشطة الترويجية المدرجة على أجندة الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي خلال الفترة القادمة للتنشيط والترويج للمقصد السياحي المصري، وعلى رأسها: إطلاق الحملة الترويجية لمصر خلال الربع الأخير من العام الجاري، والتي أعدها تحالف كندي إنجليزي خلال عام 2021.

كما بحث الاجتماع المشاركة في المعارض الدولية، واستضافة المؤتمرات وتنظيم الزيارات التعريفية المهنية للاتحادات السياحية الدولية وغيرها من الأنشطة الترويجية، بالإضافة إلى استعراض الفعاليات التي ستقوم الوزارة بتنظيمها خلال الفترة المقبلة بمناسبة الاحتفال بذكرى مرور 200 عام على فك رموز الكتابة المصرية القديمة ونشأة علم المصريات، و100 عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون.

كما جرت الإشارة إلى البدء في تطبيق قرار الحد الأدنى لأسعار الإقامة بالمنشآت الفندقية على مستوى الجمهورية اعتبارا من أول نوفمبر المقبل؛ في إطار حرص الدولة على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للسائحين، ولا سيما في ظل جهود إعادة تقييم المنشآت الفندقية بالمحافظات المصرية وفقا لمعايير التصنيف الجديدة (HC).

وخلال الاجتماع، أكد رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، أحمد الوصيف، التعاون القائم والمستمر بين وزارة السياحة والآثار والقطاع السياحي الخاص، وحرص القطاع على تعزيز تنافسية المقصد السياحي المصري بين مصاف دول العالم.

وأشار إلى الاستراتيجية الوطنية للسياحة المستدامة في مصر، والتي تتضمن حلولا مقترحة لبعض التحديات التي تواجه القطاع السياحي في مصر.

وأشار المستثمرين السياحيين إلى الدعم الذي قدمته الدولة المصرية للقطاع السياحي الخاص خلال جائحة فيروس كورونا، بالإضافة إلى استعراض المؤشرات الإيجابية للموسم السياحي الشتوي، ولاسيما في محافظات الصعيد.

كما استمع الوزير إلى مقترحات المستثمرين لتشجيع السياحة الداخلية، ودعم وزيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، ولاسيما مع الاستعداد للموسم السياحي الشتوي، كما بحث الاجتماع التحديات والمشكلات التي تواجه صناعة السياحة في مصر، ومنح المحفزات واستمرار الدولة في دعم القطاع.

وأكد الوزير، في نهاية الاجتماع، دراسة المقترحات والمشاكل التي طرحها المستثمرون لإيجاد الحلول المناسبة ووضع خطوات التنفيذ اللازمة مع الاتحاد المصري للغرف السياحية والغرف، والعمل على رفع كفاءة البنية التحتية في المحافظات السياحية، وإتاحة تجارب سياحية مختلفة لإثراء تجربة السائحين خلال زيارتهم للمقصد السياحي المصري.

 

الرابط المختصر