NBE11-2022
MNHD

أكتيس توقع اتفاقية مع الحكومة المصرية لإنتاج الهيدروجين الأخضر

أعلنت شركة أكتيس – المستثمر العالمي الرائد في البنية التحتية المستدامة-، عن توقيع مذكرة تفاهم مع الحكومة المصرية لإنتاج الهيدروجين الأخضر.

وقالت في بيان اليوم- حصلت جريدة حابي على نسخة منه-، ستمنح مذكرة التفاهم شركة أكتيس نقطة دخول إلى ما يمكن أن يكون أحد أكبر أسواق الهيدروجين في المنطقة.

وأضافت أن مصر ليست وحدها التي تسعى وراء الهيدروجين الأخضر، إلا أنها تتمتع بميزة نسبية بسبب مواردها المتجددة وقربها من الأسواق الأوروبية والآسيوية.

وأكدت أن هذه الفرصة تمثل عرضا جذابا لشركة أكتيس، في ضوء تطوير استراتيجيتها الخاصة بالهيدروجين وكذلك تطوير الجيل التالي من منصات الاستثمار.

وأوضحت أن الهيدروجين يستخدم على نطاق واسع في الصناعات التجارية، على سبيل المثال في إنتاج الأمونيا للأسمدة والميثانول للبلاستيك وتكرير النفط، كما يتم حاليا إنتاج كل الهيدروجين في العالم تقريبا باستخدام الوقود الأحفوري ، مع كمية كبيرة من ثاني أكسيد الكربون المنبعثة كمنتج ثانوي للعملية.

وأضافت أن الهيدروجين الأخضر يعتبر أفضل بكثير من منظور الاستدامة، لأنه يتم إنشاؤه عن طريق التحليل الكهربائي للمياه باستخدام الكهرباء المتجددة وليس له أي انبعاثات.

وأشارت إلى أن تكلفة إنتاج الهيدروجين الأخضر تعتمد على عاملين، يتمثلان في تكلفة الطاقة المتجددة وتكلفة معدات التحليل الكهربائي، مؤكدة أنها حاليًا تمثل تكلفة أعلى من إنتاج الهيدروجين المعتمد على الوقود الأحفوري، إلا أنه مع الانخفاض المتوقع في تكلفة كل من الكهرباء المتجددة ومعدات التحليل الكهربائي، تغتنم دول مثل مصر الفرصة لقيادة الطريق.

 

د. شريف الخولي شريك والرئيس الإقليمي لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط لشركة أكتيس البريطانية للاستثمار المباشر
د. شريف الخولي شريك والرئيس الإقليمي لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط لشركة أكتيس البريطانية للاستثمار المباشر

 

وقال الدكتور شريف الخولي، شريف الخولي الشريك والرئيس الإقليمي لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط للبنية التحتية في شركة أكتيس “يعد توقيع اليوم استمرارًا لالتزامنا تجاه مصر، حيث لدينا سجل حافل يمتد 20 عامًا في استثمار أكثر من مليار دولار أمريكي في بعض الأعمال والمشاريع الأكثر أهمية من الناحية الاستراتيجية في البلاد لتصبح واحدة من المستثمرين الأجانب المباشرين الرائدين في مصر”.

وأضاف ” تمتلك الحكومة المصرية خططًا طموحة لتحويل الطاقة ، بالإضافة إلى استضافة COP27 هذا العام ، ويتم اتخاذ خطوات نشطة لجعل مصر مركزًا رئيسيًا للهيدروجين الأخضر، لذلك نتطلع إلى تعميق شراكتنا مع الحكومة المصرية والمساهمة في استراتيجية الطاقة المتجددة لعام 2030 من خلال هذا المشروع وغيره في المستقبل “.

وقالت ليزا بينسلي ، الشريك والرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا للطاقة في شركة أكتيس ” نتوقع أن يكون الهيدروجين الأخضر عامل تمكين رئيسي لانتقال الطاقة العالمي، فعلى صعيد الصناعات والقطاعات التي يصعب الحد منها، فإنها تقدم حلاً ممتازًا ومستدامًا لإزالة الكربون.”

وأعربت عن حماستها لتوقيع شركة أكتيس اتفاقية لاستكشاف فرص تطوير الهيدروجين الأخضر مع الحكومة المصرية لأنها تتماشى بشكل وثيق مع استراتيجية شركتها طويلة الأجل لتعبئة رأس المال وراء التحول تجاه ” Net Zero “، وبناء قادة الاستدامة لدعم الانتقال العادل للبلدان والمجتمعات التي نستثمر فيها “.

ووفقا للبيان، تعد شركة أكتيس رائدة في استثمار رأس المال لتسريع انتقال الطاقة مع أكثر من 70 مشروعًا للطاقة المتجددة حتى الآن ، وتوليد ما يقرب من 11 جيجاوات من الطاقة المتجددة على مستوى العالم.

وأشار البيان إلى الصفقات الأخيرة التي نفذتها شركة أكتيس في هذا المجال، ومن أبرز الأحداث الأخيرة بيع شركة Sprng Energy ، إحدى أكبر شركات الطاقة المتجددة في الهند ، لشركة Shell ؛و كذلك إطلاق منصة Rezolv للطاقة المتجددة في وسط وجنوب شرق أوروبا ؛ علاوة على توقيع اتفاقية للاستحواذ على حصة مسيطرة في Yellow Door Energy ، وهي منصة C&I للطاقة الشمسية الموزعة تركز على الشرق الأوسط وأفريقيا ؛ وكذلك تم الاستحواذ على حصة أغلبية في منصة Levanta للطاقة المتجددة في جنوب شرق آسيا ، التي تستهدف انتاج 1.5 جيجا وات من قدرات الطاقة المتجددة.

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت شركة أكتيس في يوليو عن استثمارها في Omega Energia ، أكبر شركة لتوليد الطاقة المتجددة مدرجة في البورصة في أمريكا اللاتينية ، كما تم في يونيو إطلاق شركة Bridgin Power لتوليد الطاقة بالغاز، والتي تستهدف تقديم انتقال عادل للطاقة في جنوب شرق آسيا.

الرابط المختصر
Ekuity
Mesca