NBE11-2022

مذكرة تفاهم بين الجامعة العربية والمؤسسة الإسلامية لتنمية التجارة البينية

aiBANK

هاجر عطية _ وقعت جامعة الدول العربية مذكرة تفاهم مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، ITFC عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، حول التعاون في مجال تنمية التجارة الخارجية والبينية للدول العربية.

وقع المذكرة كل من السفيرة هيفاء ابو غزاله الامين العام المساعد، رئيس القطاع الشؤون الاجتماعية، والمهندس هاني سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، ورئيس مجلس إدارة برنامج الأفتياس، على هامش اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي في دورته 110 لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري.

E-Bank

وتهدف مذكرة التفاهم إلى وضع إطار عام لتطوير التعاون والتنسيق بين الطرفين فيما يتعلق بتنمية التجـارة وتعزيز القدرات في التجارة الدولية والتجارة العربية البينية على وجه الخصوص، بما يتلاءم مع أولويات واحتياجات الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية.

وتم الإنتهاء من إعداد قائمة بالبرامج والمشاريع ذات الأولوية التي يمكن تنفيذها تحت مذكرة التفاهم في المرحلة الحالية منها برنامج جسور التجارة العربية الإفريقية، والمرحلة الثانية من برنامج المساعدة من أجل التجارة للدول العربية الأفتياس 2.0، ودعم منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، وتوفير الدعم الملائم للدول العربية الاقل نموا، بما يخدم الارتقاء بالتجارة العربية البينية، بما في ذلك تطوير المنافذ الجمركية، والتعاون في تنظيم مؤتمرات وورش عمل اقليمية عربية في مختلف مجالات السياسات وتطوير المبادلات التجارية الإقليمية بهدف تعزيز الاستفادة من المزايا التي تمنحها منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.

وصرحت السفيرة هيفاء أبو غزالة، بأن تعزير التعاون بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والمؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة من خلال توقيع مذكرة تفاهم تمتد الى ثلاث أعوام قابلة التجديد، تكون بمثابة خارطة طريق نحو تحقيق الأهداف المشتركة للمؤسستين بما يخدم العمل العربي المشترك، حيث تتضمن المذكرة عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، والتي يعد أهمها تنمية حجم التبادل التجاري بين الدول العربية من خلال تحسين فرص الوصول الى الأسواق العربية واتباع أفضل الممارسات الدولية في مجال تحرير التجارة السلعية والخدمية بين الدول العربية.

من جانبه، قال المهندس هاني سنبل، تعتز المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة بالشراكة والتعاون مع جامعة الدول العربية، لتعزيز قدرات الدول العربية والاستجابة لاحتياجاتهم في مجال تمويل وتنمية التجارة وكذلك الارتقاء بالتكامل الاقتصادي العربي.

وأكد سنبل، خلال كلمته في اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، أن المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تعمل وتتعاون مع مختلف شركائها لاستغلال كل الفرص المتاحة على الصعيدين الإقليمي والدولي للمساهمة في زيادة ورفع مكاسب الدول العربية من التجارة الدولية مشيرا إلى أن إجمالي ما قدمته المؤسسة من تمويلات منذ إنشائها عام 2008، يقارب 62 مليار دولار أمريكي، خصصت منها 40% للدول الأعضاء الأقل نموا، و31% لصالح الدول العربية.

ولفت أن المؤسسة تستعد لمناقشة الحزمة الثانية من مشاريع المرحلة الثانية من برنامج الأفتياس ويأتي ذلك بعد اعتماد الحزمة الأولى والمتمثلة في 5 مشاريع قُطْريِة لصالح كل من مصر والجزائر وموريتانيا واليمن في مجالات متعلقة بالتجارة الخارجية ذات الأولوية في الخطط التنموية لهذه الدول، كما تم اعتماد 3 مشروعات إقليمية لفائدة كل الدول العربية اثنين منها بهدف دعم التكامل الاقتصادي، حيث سيتم تنفيذهما من قبل جامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتنمية الزراعية والثالث لصالح المنظمة العربية للسياحة.

و​​أشاد سنبل بدور المشروعات التي تقدمت بها الجامعة العربية الخاصة في دعم الارتقاء بمنظومة التكامل الاقتصادي العربي ومشروع تسهيل التجارة الزراعية في المنطقة العربية الخاص بالمنظمة العربية للتنمية الزراعية ومشروع ريادة الأعمال في القطاع السياحي الخاص بالمنظمة العربية للسياحة.

وأشار إلى أن الترتيبات الخاصة بتنظيم المنتدى الأول للتجارة العربية والذي سيتم بالتعاون بين جامعة الدول العربية والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في مطلع عام 2023، وذلك أيضا في إطار برنامج الأفتياس.2.

الرابط المختصر