ENB2021_900x90
MNHD

أضرار الفيضانات في باكستان تتجاوز 10 مليارات دولار

QNB

وكالات _ وجه وزير الخارجية الباكستاني، بيلاوال بوتو زرداري، نداءً عاجلًا للحصول على مساعدات دولية، حيث من المتوقع أن يرتفع عدد قتلى الفيضانات التاريخية في جميع أنحاء باكستان في الأيام المقبلة.

وتعاني باكستان من أزمة اقتصادية طاحنة، وأدت الفيضانات إلى غرق أكثر من ثلث البلاد في المياه مما أسفر عن مقتل أكثر من ألف شخص وتأثر نحو 33 مليون شخص.

وقال وزير الخارجية الباكستاني لـ CNBC إنه يخشى تجاوز الأضرار الناجمة عن الكارثة الطبيعية التقديرات الحالية البالغة 10 مليارات دولار، مضيفًا أن الأزمة في البلاد لا تزال مستمرة وفي “مرحلة الإنقاذ والإغاثة”.

وأوضح أن الأزمة لم تنته بعد لأن المناطق الجنوبية من باكستان لا تزال تستعد للفيضانات القادمة عبر الأنهار من الشمال.

وقال “البلاد في هذا الوقت، تدفع من حياتها ومن سبل عيشها من أجل كارثة مناخية ليست من صنعها”.

وتبلغ مساهمة باكستان في انبعاثات الكربون العالمية أقل من 1%، لكنها من بين الدول العشر الأكثر تضررًا في العالم من تغير المناخ.

ويبلغ عدد سكان باكستان 220 مليون نسمة، ويبلغ معدل التضخم 27% في شهر أغسطس، وفقًا لبيانات حكومية.

وتضررت الدولة بشدة من جائحة كوفيد -19، وانخفضت عملتها في حين تضاءل صافي الاحتياطيات الأجنبية إلى 8 مليارات دولار في أغسطس، وفقًا لبنك الدولة الباكستاني.

تضررت المناطق الريفية في باكستان بشدة من الفيضانات، والتي سيكون لها تأثيرًا مضاعفًا على الزراعة في باكستان، وفي نهاية المطاف على تكلفة الغذاء.

وقال وزير الخارجية الباكستاني إن حوالي 80 إلى 90% من محاصيل باكستان تضررت بسبب الفيضانات.

وذكرت لجنة الإنقاذ الدولية أن 4 ملايين فدان من المحاصيل قد دمرت وتسببت في نفوق 800 ألف رأس من الماشية.

قبل الفيضانات كان تضخم أسعار الغذاء في الريف أعلى بكثير مقارنة بالمناطق الحضرية. فعلى سبيل المثال ارتفعت تكلفة البصل في المناطق الحضرية في باكستان بنسبة 89% من يوليو 2021 إلى يوليو 2022 وفي المناطق الريفية تجاوزت هذه التكلفة 100%.

ووافق صندوق النقد الدولي يوم الاثنين على صرف 1.1 مليار دولار لباكستان في حقوق السحب الخاصة ، كجزء من برنامج الإنقاذ الذي بدأ في عام 2019.

كانت الأموال بالفعل جزءًا من برنامج إغاثة لمساعدة باكستان على استقرار اقتصادها.

وأطلقت البلاد الآن نداءً مشتركًا مع الأمم المتحدة لجمع 160 مليون دولار، بحسب وزير الخارجية الباكستاني.

وقال إنه تقدير متحفظ للغاية بشأن الحد الأدنى للمتطلبات المالية لباكستان في هذه اللحظة، أن البنية التحتية الرئيسية مثل الجسور وشبكات الطرق والسدود قد تضررت.

وتسببت الفيضانات في تدمير أكثر من مليون منزل.

وبحسب بوتو زرداري فإن باكستان ستحتاج للمضي قدمًا إلى إعادة إعمار واسعة النطاق، الأمر الذي سيتطلب الكثير من العمل.

الرابط المختصر