NBE11-2022

فرنسا وألمانيا قد تتبادلان الغاز والكهرباء لمواجهة أزمة الطاقة

aiBANK

وكالات – قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الإثنين إن بلاده سترسل الغاز إلى ألمانيا إذا لزم الأمر بينما تقف ألمانيا على استعداد لتزويدها بالكهرباء، مضيفا أن هذه الخطوات تظهر التضامن الأوروبي في مواجهة أزمة الطاقة الناجمة عن الحرب في أوكرانيا.

وارتفعت أسعار الغاز في أوروبا مع تراجع الأسهم وتراجع اليورو يوم الإثنين، بعد أن أوقفت روسيا ضخ الغاز عبر طريق إمداد رئيسي، في تحذير آخر للاتحاد الأوروبي، الذي يسارع لمواجهة الأزمة قبل الشتاء.

E-Bank

وقال الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحفي عقب اتصال هاتفي مع المستشار الألماني أولاف شولتس “ألمانيا بحاجة إلى غازنا ونحتاج إلى الطاقة من بقية أوروبا، لا سيما من ألمانيا”.

وأضاف أن التوصيلات الضرورية من أجل إمداد ألمانيا بالغاز عند الحاجة سيتم الانتهاء منها في الأسابيع المقبلة، مضيفا أن فرنسا، التي دائما ما كانت مصدرا صافيا للكهرباء، ستحتاج إلى مساعدة من جيرانها بسبب مشاكل فنية في محطاتها النووية.

ماكرون قال إنه لا يتفهم الطلب على خط غاز ثالث بين فرنسا وإسبانيا، رافضا دعوات لزيادة السعة بخط أنابيب جديد، كما عبر عن استعداده لتغيير رأيه بشأن هذه النقطة إذا قدم شولتس أو رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث حججا مقنعة.

وقبيل اجتماع لوزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي يوم الجمعة، قال ماكرون إن فرنسا تؤيد شراء الغاز على المستوى الأوروبي وليس على المستوى الوطني، ودعا التكتل إلى اتخاذ إجراءات للسيطرة على أسعار الطاقة.

وأضاف أنه من الضروري العمل ضد المضاربة على أسعار الطاقة على مستوى الاتحاد، موضحا أن فرنسا تؤيد وضع حد أقصى لسعر الغاز الروسي.

كما كرر ماكرون دعوته للجميع لعدم تشغيل مكيفات الهواء عند درجة حرارة منخفضة للغاية عندما يكون الجو حاراً وعدم تجاوز مستوى التدفئة 19 درجة مئوية هذا الشتاء، وأضاف “على الجميع أن يقوموا بواجبهم”.

 

الرابط المختصر