ENB2021_900x90
MNHD

عباس فايد: دمج الجانب البيئي في جميع القطاعات العملية ضرورة لا يمكن تأجيلها

QNB

باره عريان _ أعرب محمد عباس فايد، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك أبوظبي الأول مصر، عن فخر البنك بالمشاركة في فعاليات منتدى البيئة والتنمية 2022، مؤكدا أن دمج الجانب البيئي في جميع القطاعات العملية ضرورة لا يمكن تأجيلها، وبالأخص في القطاع المصرفي.

وأوضح أن ذلك يرجع لدوره الفعال في سد فجوة تقديم السندات والتمويلات الخضراء، والتي بدورها تدعم تنفيذ مشروعات البنية التحتية المستدامة مثل مشروعات الطاقة المتجددة لتحقيق استراتيجية مزيج الطاقة 2035.

جاء ذلك خلال مشاركته في فعاليات اليوم الأول من المنتدى الذي ينظمه المجلس العربي للمياه، بالقاهرة في الفترة من 11 إلى 13 سبتمبر 2022، برعاية وزير الخارجية سامح شكري، الرئيس المعين للدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، ووزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، وبحضورٍ واسع من الشركاء المحليين والإقليميين والدوليين.

وأضاف أن مساهمة القطاع حيوية في مساعدة المشروعات والمؤسسات بمختلف أحجامها في انتهاج ممارسات الاستدامة البيئية ومكافحة تغير المناخ لتحييد الأثر الكربوني، بما يتماشى مع رؤية مصر 2030 و تحضيراتها لاستضافة قمة المناخ COP 27.

ويشارك بنك أبوظبي الأول أيضًا في جلسة نقاشية في اليوم الثاني من فعاليات المنتدى بعنوان “المناخ والتمويل الأخضر”، والتي سيلقي خلالها الضوء على التزام البنك تجاه دعم وتسريع وتيرة التحول إلى اقتصاد أخضر منخفض الانبعاثات الكربونية، وأفضل استراتيجيات تحقيق التنمية المستدامة.

الرابط المختصر