ENB2021_900x90
MNHD

بروتوكول تعاون بين اورنج مصر والقومي للاتصالات لتأهيل شباب مصر لسوق العمل

QNB

فى اطار الارتقاء بمهارات شباب الخريجين و ايماناً منها بدورها تجاه شباب مصر ومبادرة “شباب مصر الرقمية”، أعلنت اورنج مصر عن توقيع بروتوكول تعاون مع المعهد القومي للاتصالات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، للمشاركة في مبادرة “شباب مصر الرقمية” التي أطلقها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لبناء قدرات الكوادر الشابة في مجالات تقنيات المعلومات والاتصالات والإلكترونيات، من خلال تدريب شباب مصر الواعد وتأهيله علمياً ومهنياً لسوق العمل.

وبموجب البروتوكول، ستتولى اورنج مصر تدريب عشرات الشباب على المستوى الوظيفي وتنمية مهاراتهم وتزويدهم بالخبرة اللازمة للانخراط بسلاسة وكفاءة في سوق العمل، وذلك من خلال برنامج تدريبي متكامل يمتد لنحو 120 ساعة، على أن يتم إعداد تقارير مفصلة في نهاية مدة التدريب الوظيفي عن المهام التي قام بها المتدرب وأداءه خلال فتره التدريب، ومن ثم تقديم شهادات معتمده من الشركة للمتدربين.

ويتميز التدريب الوظيفي الذي تقدمه اورنج بتنمية قدرات الشباب بشكل عملي وتزويدهم بالمهارات التطبيقية التي تمنحهم مزايا تنافسية مقارنة بأقرانهم على مستوى المنطقة وتأهيلهم لسوق العمل وتعزيز الطاقة الإبداعية والقدرات المهارية والفنية لهم، وذلك من خلال اتباع احدث ما توصلت اليه وسائل التقنيات الحديثة الأكثر كفاءة في إطلاع الشباب على متطلبات صناعة الاتصالات والتكنولوجيا من خلال التجربة الواقعية.

وتأتي مشاركة اورنچ مصر في المبادرة متوافقاً مع استراتيجيتها العالمية للمسؤولية المجتمعية والتي تولي اهتماماً خاصاً بالشباب و تمكينهم وتأهيلهم في عدة مجالات وذلك من خلال عدة مبادرات متنوعة تستهدف استكشاف المواهب ودعم الأفكار ومساندة رواد الأعمال الناشئين بالتدريب والتمويل والانفتاح على الخبرات العالمية في قطاعات التكنولوجيا، فضلاً عن التدريبات الخاصة بأكاديمية اورنج للتطوير، والتدريبات السنوية التي تعمل على دعم الكوادر الطموحة وكذلك الراغبين في عمل تحويل وظيفي الى عالم تكنولوجيا المعلومات، وقد حيث وصل متوسط عدد المستفيدين من البرامج المختلفة التي توفرها اورنج مصر للشباب الي اكثر من11 الف شاب على مدار ال 5 سنوات الماضية فقط.

كما تستهدف اورنچ مصر بشكل خاص تمكين المجتمع المصري من التقاط المزايا الكبيرة الكامنة في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال نشر أدوات فهم ومعرفة هذا القطاع بين الشباب كونهم الأكثر قدرة على متابعة التطور السريع الذي تشهده هذه الصناعة في مصر والعالم.

وتعقيبا على التوقيع؛ أكد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن الشراكات البناءة بين القطاع الحكومي ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، وشركات القطاع الخاص تعد أحد أهم سمات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذى أصبح قاطرة للتنمية، كما يعد هو الأعلى نموا بين قطاعات الدولة على مدار أربع سنوات متتالية؛ مشيرا إلى أن استراتيجية بناء القدرات الرقمية التي أطلقتها الوزارة تتضمن العديد من المبادرات التى تهدف إلى توسيع قاعدة المتدربين وإتاحة مختلف التخصصات التكنولوجية على النحو الذى يحقق مردود إيجابى لكل من الحكومة والقطاع الخاص، حيث تحقق مستهدفات الحكومة فى إتاحة فرص تدريبية وخلق فرص عمل للشباب، كما تلبى متطلبات القطاع الخاص من الكوادر المدربة والمهارات والخبرات المبنية على علم ودراسة وتدريب عملى.

وبهذه المناسبة، عبر المهندس محمد القوصي، رئيس قطاع معامل اورنج للتطوير والابتكار، عن سعادته بالتعاون مع المعهد القومي للاتصالات الذي يمثل مؤسسة علمية وتعليمية وبحثية مرموقة في قطاع الاتصالات المصري والذي له باع طويل مع اورنج في تدريب وتأهيل عدد من الشباب الخريجين علي مدار السنين حيث تولي اورنچ مصر اهتماما خاصا بالشباب كونهم الركيزة الأساسية للمستقبل.

وأضاف: ” نحرص دائما بالتعاون والشراكة مع مؤسسات الدولة وفي تقديم أحدث خدمات الاتصالات والحلول التكنولوجية المتنوعة والعمل على إعداد قاعدة واعدة من الشباب وتأهيلها للقيادة مع وخلق كفاءات ذات وعي وإدراك لما يواجهه من تحديات وفرص، ونحن متحمسون دوماً للمشاركة في أي مبادرة من شأنها دعم الشباب نواة المستقبل ونكرس جهودنا لمساندة الدولة في هذه المهمة التي تمثل أولوية رئيسية في رؤية مصر 2030″.

الرابط المختصر