ENB2021_900x90
MNHD

البورصة تنتهي من تدريب مسئولي علاقات المستثمرين على ممارسات التنمية المستدامة

QNB

رنا ممدوح _ انتهت إدارة البورصة المصرية من تنظيم دورة جديدة لتدريب مسئولي علاقات المستثمرين وتحسين قدراتهم فيما يخص ممارسات التنمية المستدامة والتي نظمها قرار الهيئة العامة للرقابة المالية رقم 108 للعام 2021.

وشهد الأسبوع الحالي انتهاء إدارة البورصة من تنظيم ورشة عمل بحضور جميع الشركات المقيدة بالبورصة لبناء قدرات مسئوليها التنفيذين وخصوصا مسئولي علاقات المستثمرين عن آليات وصياغة التقارير الخاصة بالإفصاح عن التأثيرات المناخية TCFD بالتعاون مع مؤسسة ستاندرد آند بورز جلوبال وذلك من خلال برنامج تدريبي لمدة ثلاثة أيام تم تنظيمه افتراضياً.

ومن جهته أكد رامي الدكاني رئيس البورصة المصرية اهتمام إدارته باستمرار جهود تطوير قدرات مسئولي علاقات المستثمرين لمواكبة التطورات المستمرة في صناعة سوق المال بشكل عام ولاسيما الأمور المعنية بممارسات الاستدامة في ظل الاهتمام المتزايد من المستثمرين الدوليين بمدى التزام الشركات بتطبيق الممارسات الرشيدة على المناخي الاجتماعية والبيئية.

وأضاف الدكاني أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من ورش العمل الهادفة الي تحسين قدرات ومهارات مسئولي علاقات المستثمرين بالشركات المقيدة وذلك لأهمية دورهم في تعزيز قنوات التواصل وشرح نماذج العمل لشركاتهم بشكل احترافي مع كافة أنواع المستثمرين.

وأشار رئيس البورصة أن الدورة الأخيرة تعد الثالثة في نفس السياق حيث سبق وأن نظمت إدارة البورصة المصرية ومن خلال مؤسستها التابعة للتنمية المستدامة قامت بتنظيم ورش عمل خلال شهري فبراير ومارس الماضي لنحو 103 شركة وهي الشركات المعنية بتنفيذ قرار الهيئة العامة للرقابة المالية رقم 108 سنة 2021 بشأن الإفصاح عن أعمال الاستدامة للشركات التي لا يقل رأسمالها المصدر أو صافي حقوق ملكيتها عن 500 مليون جنيه.

وتناول التدريب منهجية اعداد وصياغة التقارير وفقا للمبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة GRI في مصر والشرق الأوسط، وتأتى معايير المبادرة العالمية لإعداد تقارير الاستدامة كواحدة من المعايير التي يتم الاعتماد عليها في إعداد تقارير الاستدامة.

وتابع : جارى الترتيب لعقد ورش العمل لباقي الشركات المقيدة بالبورصة.

وأضاف:” بعد الانتهاء من تدريب جميع الشركات المقيدة ستكون البورصة المصرية أول بورصة في العالم تقوم بتأهيل الشركات المقيدة ومنح ممثليها شهادات الـ GRI.”

يذكر أن شهر يونيو الماضي شهد الانتهاء من البرنامج التدريبي حول الإفصاح عن التأثيرات المناخية TCFD، بالتعاون مع كل من مبادرة الأمم المتحدة للبورصات المستدامة UN-SSE ومؤسسة التمويل الدولية IFC ومجلس معايير الإفصاح عن الكربون CDSB، استهدف التدريب جميع الشركات الملزمة بالإفصاح عن TCFD

الرابط المختصر