ENB2021_900x90
MNHD

الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض جماعي بعد قرار الفيدرالي رفع الفائدة

QNB

سي إن بي سي عربية – انخفضت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم الأربعاء بعد جلسة ‏متذبذبة شهدت قرار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي وتصريحات رئيسه، جيروم باول.‏

وأعلن الفيدرالي الأمريكي رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس إلى النطاق بين ‏‏3% و3.75%، وألمح إلى استمرار زيادة الفائدة في إطار سعيه للسيطرة على ‏التضخم.‏

وفي تقديراتهم الفصلية، توقع أعضاء الفيدرالي ارتفاع معدل البطالة في الولايات ‏المتحدة إلى 4.4% بحلول العام المقبل من 3.7% حاليا.

كما يتوقعون تباطؤ نمو ‏الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي إلى 0.2% في عام 2022، وهو ما يمثل ‏انخفاضا ملحوظا من توقعات سابقة أطلقها في يونيو بتحقيق نمو نسبته ‏‏1.7% في العام الجاري.‏

وتشير التقديرات إلى أن الفيدرالي سوف يخفض الفائدة ثلاث مرات في عام 2024 ‏وأربع مرات في عام 2025 ليصل بالفائدة طويلة الأجل إلى 2.9%.‏

وفي مؤتمر صحفي، ذكر باول أن الفيدرالي ملتزم باستخدام الأدوات الممكنة كافة ‏للسيطرة على التضخم وإعادته إلى المستهدف عند 2%.‏

وأضاف باول أن سوق العمل في الآونة الأخيرة يشهد تحسنا ملحوظا، لكن ‏التضخم لا يزال مرتفعا، وأكد أن أي قرار مستقبلي بزيادة الفائدة سوف يعتمد ‏على البيانات الصادرة.‏

وخفض الفيدرالي توقعاته لنمو الاقتصاد الأمريكي في عام 2023 من 1.7% إلى ‏‏1.2%، في حين رفع توقعاته للبطالة في نفس العام من 3.9% إلى 4.4%.‏

وارتفع عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عامين اليوم فوق 4%، وهو أول ‏تخطي لهذا المستوى منذ عام 2007.‏

وفي ختام الجلسة، هبط مؤشر داو جونز بنسبة 1.70% أو بنحو 522.45 نقطة ‏إلى 30183.78 نقطة، وتراجع ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.71% أو 66 ‏نقطة إلى 3790 نقطة، في حين انخفض ناسداك بنسبة 1.79% أو ما يعادل ‏‏204.86 نقطة إلى 11220.19 نقطة.‏

الرابط المختصر