ENB2021_900x90
MNHD

عمرو شكري: عربية للتنمية تستهدف ملياري جنيه مبيعات تعاقدية خلال 2022

QNB

إسلام سالم وباره عريان – قال عمرو شكري، المدير العام لشركة عربية للتنمية والتطوير العقاري، إنها تستهدف استمرار ضخ استثمارات ضخمة بمختلف مشروعاتها السكنية والتجارية والإدارية خلال الفترة المقبلة، لدعم القطاع العقاري وزيادة الناتج القومي وتشغيل المزيد من فرص العمل وتلبية الطلب على الوحدات السكنية.

التخطيط لتطوير محفظة المشروعات العقارية القائمة ودراسة فرص استثمارية جديدة

أضاف شكري أن الشركة تستهدف أيضًا تنمية وتطوير محفظة مشروعاتها العقارية القائمة ودراسة فرص استثمارية جديدة، وتعتزم إنشاء أول فنادقها بمشروع صن كابيتال، والتعاقد على إنشاء أول مدرسة دولية بالمشروع ذاته خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بنحو 2 مليار جنيه خلال العام الجاري.

5 ملايين متر مربع مساحة أراضي الشركة بشرق القاهرة وغربها والساحل الشمالي ودبي

وأكد االمدير العام لشركة عربية للتنمية والتطوير العقاري أن محفظة مشروعات الشركة تبلغ نحو 22 مشروعًا بدولتي مصر والإمارات بإجمالي محفظة أراضٍ تبلغ نحو 5 ملايين متر موزعة بين شرق وغرب القاهرة والساحل الشمالي في مصر، ودبي بالإمارات.

وأوضح أن أبرز المشروعات السكنية هي مشروع Galleria Residence على مساحة 72 فدانًا بإجمالي 2015 وحدة سكنية، وMoon Valley 1 على مساحة 50 فدانًا، يضم 168 وحدة، وMoon Valley 2 على مساحة 20 فدانًا ويضم 124 وحدة، وفي الساحل الشمالي مشروع Bungalows على مساحة 42 فدانًا، بإجمالي 533 وحدة سكن.

وأشار إلى أن محفظة مشروعات شركة عربية تضم أيضًا مشروعات تجارية وإدارية عديدة بالقاهرة الجديدة أبرزهاBuilding 48 بإجمالي مساحة بنائية 26.4 ألف متر ويلحق به مقر شركة عربية، و217 Building بإجمالي مساحة بنائية 8.5 ألف متر مربع، إضافة إلى مشروع Galleria Mall الذي يقع بشارع التسعين بالقاهرة الجديدة على مساحة 22.5 ألف متر مربع، بإجمالي 140 وحدة.

وشدد على أن عام 2023 سيشهد استمرار الشركة على نفس الخطى في ضخ الاستثمارات وسيتم توجيه هذه الاستثمارات بمناطق الـ Mixed Use بخطى ثابتة، كما تسعى الشركة لزيادة وتوسيع حجم استثماراتها بمصر، موضحًا أن التكلفة الاستثمارية بمشروع صن كابيتال تبلغ نحو 4 مليارات دولار.

ونوه بأن الأوضاع العالمية المتقلبة مثل التضخم بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية أدت إلى وجود تحديات في أعمال البناء والتي لها تأثير على القطاع العقاري بأكمله، ومنها زيادة أسعار الوقود عالميًّا مما أدى لزيادة في أسعار مواد البناء مثل الأسمنت والحديد، إضافة إلى عدم التزام تجار مواد البناء بالعقود طويلة الأجل، ولكن الشركة تغلبت على ذلك من خلال توفير توريدات مباشرة بكميات كبيرة مقدمًا.

ولفت إلى أن الشركة ترى أن الأدوات المالية المصرفية وغير المصرفية هي إحدى القنوات المهمة والمثالية لتمويل المشروعات، وتدرس الشركة دائمًا أنسب هذه الأدوات التي تتماشى مع نشاط الشركة، حيث إنها تسعى دائمًا للتعامل مع أكبر البنوك العاملة بالدولة.

وكشف عن تلقي شركة عربية للتنمية والتطوير العقاري عروضًا للدخول في شراكات، لكنها لم ترق إلى مرحلة المفاوضات التي تسمح بالإعلان عنها حاليًا، موضحًا أن شركة عربية ترحب دائمًا بعروض الشراكات المختلفة، كما تدرس الشركة حاليًا دخول قطاعات مختلفة وجديدة خلال الفترة المقبلة، وأبرز القطاعات المستهدفة هي التعليم والرعاية الصحية والفندقة.

وأشار إلى أن التواجد في المعارض والفعاليات الكبرى من ضمن أولويات الشركة، حيث إنه يعزز من عمليات البيع والانتشار ويزيد الوعي والمعرفة بمشروعات الشركة المختلفة لدى الشرائح المستهدفة من العملاء، مؤكدًا دراسة الشركة دخول بعض المعارض الدولية بالسعودية والإمارات والكويت والبحرين في أواخر العام الجاري.

الرابط المختصر