ENB2021_900x90
MNHD

مصر إيطاليا تضخ استثمارات بنحو 4.5 مليارات جنيه خلال 2023

محمد خالد العسال: استحواذ المصريين المقيمين بدول الكويت والسعودية والإمارات على 20% من المبيعات

QNB

إسلام سالم وباره عريان _ قال المهندس محمد خالد العسال، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مصر إيطاليا العقارية ، إن الشركة تستهدف ضخ استثمارات بقيمة 3.5 مليار جنيه خلال العام الحالي للانتهاء من الأعمال الإنشائية لمشروعات الشركة بنسبة زيادة تصل إلى 50% مقارنة بالعام الماضي.

ونوه أن الشركة  تبحثعن الفرص الجديدة بشكل مستمر، والتحرك للاستثمار في مناطق مختلفة لتلبية الطلب المتزايد. أما بالنسبة لخطة الاستثمار فمن المتوقع أن تستثمر الشركة نحو 4.5 مليارات خلال العام المقبل 2023 بجميع مشروعاتها.

أضاف خالد العسال، في تصريحات خاصة لجريدة حابي، أن الشركة تستهدف التوسع في الساحل الشمالي وغرب القاهرة في الفترة المقبلة، بمتوسط مساحات تصل إلى 400 فدان في مشروع الساحل، أما مشروع غرب القاهرة فما زال تحت التخطيط، كما أنها تعمل على عدد من المشروعات الجاري إنشاؤها الآن لتسليمها في المواعيد المتفق عليها.

أهمية الموازنة بين القدرات الشرائية وسعر المنتج عبر التمويل العقاري

وأكد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مصر إيطاليا، أن الشركة تعمل على تسليم 1000 وحدة هذا العام ب في العاصمة الإدارية الجديدة، إضافة إلى بدء تسليم المرحلة الأولى من قرية كاي العين السخنة في نوفمبر المقبل، وبدء عمليات التسليم بمشروع فينشي العاصمة الإدارية الجديدة خلال 2023 كما هو مخطط.

وأوضح أن الشركة بدأت أعمال الإنشاء في البوسكو سيتي بالقاهرة الجديدة بالتعاون مع شركة ASASS أساس للبناء وإدارة بيت الخبرة الهندسي ECB لإدارة المشروع لضمان التسليم في الوقت المحدد عام 2024، كما ستبدأ في تشغيل كايرو بيزنس بارك في شهر مارس من العام المقبل، مضيفًا أن جميع المشروعات تسير على النحو الصحيح بعدما استطاعت الشركة تحقيق مبيعات بنحو 4.2 مليارات جنيه في النصف الأول من العام الجاري.

وأشار إلى أن مصر إيطاليا العقارية حققت مبيعات تعاقدية خلال العام الحالي 2022 بلغت 4.2 مليارات جنيه، مقارنة بـ2.65 مليار في النصف الأول من العام الماضي 2021 بنسبة نمو 58%، كما تستهدف الشركة من خلال هذه المشروعات تحقيق مبيعات قدرها 7.5 مليارات جنيه خلال 2022.

ضرورة توفير التمويل العقاري للعملاء وتيسير إجراءات مبادرات الدولة ذات الفائدة المنخفضة

وكشف عن حجم استثمارات الشركة في السوق العقارية المصرية، والذي يصل إلى 80 مليار جنيه، حيث تمتلك الشركة محفظة أراضٍ تقدر بنحو 7.1 ملايين متر مربع، كما أن الشركة مستمرة بقوة في خططها التوسعية بالتزامن مع دراسة التوسع في غرب القاهرة حاليًا.

، ويشهد مجمع كايرو بيزنس بارك، وهو المشروع الإداري الرئيسي لشركة مصر إيطاليا، استثمارات إجمالية تبلغ 6 مليارات جنيه، منها مليار جنيه في عام 2022.

ولفت إلى أن مشروع كايرو بيزنس بارك يغطي مساحة 70 ألف متر ويضم مجموعة من المنتجات بما في ذلك مجمع إداري شامل إضافة إلى مكاتب صغيرة ومتوسطة المساحات، وقد اكتملت أعمال البناء في الموقع بنسبة 95% ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل المشروع في مارس 2023.

وفيما يخص تعامل الشركة مع الأوضاع العالمية الحالية، نوه عن أنه مهما تكن الظروف لا تزال السوق العقارية المصرية من أفضل الأسواق بالمنطقة نتيجة للطلب الحقيقي الذي تتميز به، وهو ما يحقق ربحية جيدة للشركات العاملة بها مقارنة بالأسواق الأخرى، بما يجعل السوق المصرية أكثر جاذبية للمصريين العاملين بالخارج، وهو ما ظهر جليًّا خلال العامين الماضيين، وبالفعل حققت الشركات نموًّا كبيرًا في المبيعات خلال عامي 2020 و2021، وفق ما أعلنته الشركات العقارية المقيدة في البورصة المصرية.

وتابع أن جزءًا من مواجهة الأزمة هو توفير التمويل العقاري لجميع العملاء في السوق وتيسير إجراءات مبادرات التمويل العقاري التي طرحتها الدولة بفائدة منخفضة، لضمان الحفاظ على استمرار رواج السوق العقارية، إذ لا بد من التوازن بين القدرات الشرائية وسعر المنتج، وهو ما لا يتم إلا عبر التمويل العقاري.

وقال إن التزام الشركات بالسير وفق استراتيجية البيع التي تتناسب مع القدرات الشرائية للعملاء، قد يحقق نتائج جيدة في حجم المبيعات، وهذا يتوقف على القدرات المالية لكل شركة، وسابقة الأعمال التي تمنحها الخبرات الكافية للتعامل مع مثل هذه الظروف، وتقوم مصر إيطاليا بإعداد خططها لمواجهة الظروف الاقتصادية الحالية، حيث تبحث عن تقديم المزيد من التيسيرات والمرونة في الأقساط.

وبشأن كيفية تحسين جهود تصدير العقار ونسبة وعدد الوحدات المباعة لغير المقيمين بمصر بمشروعات الشركة، أكد أن هناك طلبًا متزايدًا من المصريين العاملين في الخارج على مشروعات العاصمة الإدارية، لعلمهم بأهمية الاستثمار في العاصمة، موضحًا أن مصر إيطاليا العقارية تلقت تحويلات من المصريين العاملين في الخارج بشكل كبير، وكانت 20% من المبيعات من نصيب المصريين في الخارج المقيمين بدول الكويت والسعودية والإمارات ومع افتتاح العاصمة الإدارية سيختلف ملف تصدير العقار كما حدث في الساحل الشمالي.

وأضاف أن الشركة انتهت من الدفعة الأولى من عملية إصدار سندات التوريق التي تم الاتفاق على إتمامها مع شركة هيرمس بقيمة مليار جنيه، وتستهدف تنفيذ المرحلة الثانية من العملية بنهاية العام الجاري بقيمة تقترب من 800 مليون جنيه، ضمن استهداف إصدار سندات توريق بقيمة 2.5 مليار جنيه على 3 مراحل، وتأتي عملية التوريق على 3 مراحل لارتباطها المباشر بعمليات التسليم، وفيما يتعلق بالخطوط التمويلية مع الجهات المصرفية، تدرس الشركة آليات مختلفة للحصول على تمويلات بقيمة تتراوح بين 1.1 إلى 1.5 مليار جنيه، وسط خطة توسعية سيتم الإعلان عنها خلال الفترة المقبلة.

طلب متزايد من المصريين العاملين في الخارج على مشروعات العاصمة الإدارية

وأشار إلى أن المشاركة في المعارض العقارية، خطوة جيدة لإنعاش السوق العقارية، ومن أهم الوسائل التي تستخدمها الشركات لتسويق منتجاتها، باعتبارها وسيلة اتصال مباشر بين المطور العقاري والعميل، وفي ظل جهود الدولة للتعافي الاقتصادي بعد التحديات الحالية فقد سمحت بعودة إقامة المعارض العقارية مع الأخذ في الاعتبار جميع الإجراءات الاحترازية، بمشاركة كبرى شركات التطوير العقاري لعرض مشروعاتهم السكنية.

وشدد على أن مصر إيطاليا تسعى للاشتراك في المعارض العقارية ومن ضمنها معرض سيتي سكيب وهو أحد أهم المعارض العقارية المصرية، ويقام بدعم من وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وسط مشاركة مجموعة كبيرة من شركات التطوير العقاري وبالأخص التي تعمل في المدن الجديدة.

ونوه عن أنه من خلال سيتي سكيب يتم الإعلان عن فرص استثمارية مختلفة في مجال التطوير العقاري، إضافة إلى الإعلان عن اتجاهات السوق العقارية في مصر، وتكمن أهميته في تقديم أفضل الخيارات العقارية المتاحة وعرض مشروعات جديدة لأول مرة وتحديد الوقت المثالي للشراء وتقديم أقل الأسعار وأعلى الخصومات وتوفير فرص استثمارية ضخمة للمستقبل.

الرابط المختصر