ENB2021_900x90

الأسهم الأمريكية تفتح على تراجع.. والمؤشر ناسداك يهوى بأكثر من 1%

وكالات – فتحت مؤشرات الأسهم الأمريكية على انخفاض اليوم الجمعة، متجهة نحو مستوياتها المتدنية المسجلة في يونيو، إذ يشعر المستثمرون بالقلق من احتمال حدوث تباطؤ اقتصادي وتضرر أرباح الشركات من جراء تشديد الفيدرالي الأمريكي الحاد للسياسة النقدية سعيا لكبح التضخم.

إقرأ أيضا.. أسعار النفط تعمق خسائرها وتهوى 3%.. وخام برنت دون 88 دولارا للبرميل

واستهلت الأسهم الأمريكية في بورصة وول ستريت التعاملات على تراجع، حيث تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 121.03 نقطة، أو 0.40 بالمئة، إلى 29955.65 نقطة.

ونزل المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 30.85 نقطة، أو 0.82 بالمئة، إلى 3727.14 نقطة.

وانخفض المؤشر ناسداك المجمع 114.11 نقطة، أو 1.03 بالمئة، إلى 10952.69 نقطة.

من جهة أخرى، أوضح تقرير اليوم الجمعة من بنك أوف أمريكا ، أن السندات الحكومية العالمية تكبدت أسوأ سلسلة خسائر منذ عام 1949.

وحذر البنك من أن انهيار السندات سيؤدي إلى حالات تخلف الأفراد والمؤسسات عن معاملات ضخمة، وعجزهم عن السداد، وسيكون لهذا أثر معدي، فمبجرد عجز دولة واحدة سينتقل العجز لجميع الدول (وهو ما يعرف بالكوارث الائتمانية). كما سيؤدي بالدول لتسييل أصولها.

وتوقع البنك أن التضخم وارتفاع أسعار الفائدة وصدمات الركود لم تنتهي بعد، فانهيار السندات الحكومية في الأسابيع الأخيرة يعني اتساع في هوامش الائتمان، وانخفاض في الأسهم، واستمرار هذه التحركات المدمرة لبعض الوقت.

ونوه تقرير بنك أوف أمريكا إلى تراجع معنويات المستثمرين لأدنى المستويات منذ الأزمة المالية العالمية بين 2007-2008.

الرابط المختصر