NBE11-2022
MNHD

رئيس الوزراء: إتاحة المزيد من التيسيرات للنهوض بسياحة اليخوت

حابي – جدد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، الاستعداد التام لتقديم مختلف أوجه الدعم للنهوض بسياحة اليخوت في مصر، وإتاحة المزيد من التيسيرات؛ وصولا لتحقيق الأهداف المرجوة من تعظيم الاستفادة من هذا القطاع، وبما يسهم في زيادة حركة السياحة الوافدة.

وأشار مدبولي، خلال اجتماع لمتابعة إجراءات تعظيم سياحة اليخوت في مصر، إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعظيم سياحة اليخوت في مصر، وتطبيق استراتيجية متكاملة لذلك تتضمن مخططا عاما لإنشاء المراين والمراسي الدولية على مختلف سواحل الجمهورية، إلى جانب الاستفادة من مختلف المقومات والإمكانات التي تمتلكها مصر في هذا الصدد.

وخلال الاجتماع، عرض وزير النقل الفريق كامل الوزير نتائج أعمال اللجنة الوزارية العليا المختصة بوضع استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت في مصر، وما تم من جهود للتعامل مع أي مشكلات تواجه تحقيق أقصى استفادة من الإمكانات المتوفرة بالدولة المصرية وجذب المزيد من اليخوت الاجنبية للموانئ والمراين السياحية المصرية.

وأشار الوزير إلى أن قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 2721 لسنة 2022، والخاص بإصدار لائحة تنظيم سياحة اليخوت الأجنبية في المراين والموانيء تضمن إنشاء نافذة رقمية واحدة لليخوت الأجنبية تتولى وزارة النقل (قطاع النقل البحري) إدارتها وتشغيلها والإشراف عليها وتطويرها.

ونبه إلى إطلاق هذه النافذة مطلع سبتمبر الجاري، ويتم حاليا الترويج لها إعلاميا، وذلك في إطار إتاحة المزيد من التيسيرات لمرتادي هذه السياحة.

كما استعرض وزير النقل مخططا لمواقع المراين الدولية القائمة والمقترحة على جميع سواحل الجمهورية.

من جانبه، قال رئيس قطاع النقل البحري، اللواء بحري رضا إسماعيل، إن النافذة الرقمية الواحدة لليخوت الأجنبية، تتيح لمالك اليخت أو من ينوب عنه إدخال بيانات اليخت والركاب ورفع المستندات والوثائق المطلوبة وميعاد الوصول والميناء المطلوب الرسو فيه، وبرنامج الرحلة بالكامل.

وأوضح أن النافذة الرقمية ترسل البيانات، والمستندات آليا إلى الجهات المعنية لمراجعتها، وإرسال موافقاتها إلى موقع النافذة الرسمى بقطاع النقل البحرى لإصدار موافقة واحدة على برنامج الزيارة وفاتورة واحدة لليخت الأجنبي يتم تحصيلها إلكترونيا من خلال النافذة؛ تيسيرا وتسهيلا لمرتادي اليخوت الأجنبية واختصارا للوقت.

وخلال الاجتماع، استعرض الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، استراتيجية الهيئة لتعزيز سياحة اليخوت، مشيرا إلى وجود 3 مراين لليخوت على طول مجرى القناة بكل من بورسعيد والاسماعيلية والسويس.

وأوضح أن محاور تطوير تلك المراين اشتملت على ما يتعلق بالتحول الرقمي، وتحسين تجربة العبور، وتطوير مراسي اليخوت، حيث رفعت كفاءة عدد من المرافق والخدمات بمارينا الاسماعيلية، في إطار دعم وتحسين تجربة العبور، مستعرضا إحصائيات لسياحة اليخوت المارة بقناة السويس خلال عام 2022 مقارنة بعام 2021.

وتطرق الفريق أسامة ربيع إلى جهود رفع كفاءة مارينا اليخوت الحالي بالإسماعيلية، مشيرا إلى أن التصور المستهدف من التطوير يسعي لزيادة الطاقة الاستيعابية للمارينا من سعة 12 يختا إلى سعة 60 يختا مستهدفا، وإضافة خدمات التزود بالوقود والصيانة وانتظار اليخوت لفترات طويلة، وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص.

واستعرض الفريق أسامة ربيع التصميمات الخاصة بإنشاء أول مارينا يخوت خضراء في مصر تعمل بالطاقة المتجددة على مساحة 25 ألف متر مربع، تتسع لنحو 65 يختاً، وما يتضمن ذلك من إقامة فندق ومنطقة تجارية، متناولا كذا جهود إنشاء ممشى سياحي بطول 850 مترا، وتنفيذ مرسى يخوت يتسع لـ 75 يختا بمدينة بورسعيد.

حضر الاجتماع: الدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، والفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، واللواء بحري رضا إسماعيل، رئيس قطاع النقل البحري.

الرابط المختصر
Ekuity
Mesca