NBE11-2022

الجنيه الإسترليني يتعافى بعد تراجع تراس جزئيا عن خطتها الاقتصادية

رويترز _ ارتفع الجنيه الإسترليني اليوم الاثنين بعد تراجع رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس جزئيا عن الخطة الاقتصادية لحكومتها، في الوقت الذي هبط فيه الين إلى ما يقرب من أدنى مستوى له منذ 32 عاما مع انتظار الأسواق إشارات تدخل من السلطات اليابانية.

وارتفع الجنيه الإسترليني 0.6 في المئة إلى 1.1245 دولار في التعاملات الآسيوية المبكرة، بعد أن قالت تراس يوم الجمعة إن ضريبة الشركات البريطانية سترتفع إلى 25 في المئة اعتبارا من أبريل من العام المقبل بدلا من إبقائها عند 19 في المئة كجزء من “الميزانية المصغرة” الأولية لحكومتها.

وجاءت هذه الأنباء بعد ساعات من إقالة وزير المالية السابق كواسي كوارتنج ليحل محله جيريمي هانت.

ووعد هانت باستعادة المصداقية الاقتصادية لبريطانيا من خلال المحاسبة الكاملة لخطط الحكومة فيما يتعلق بالضرائب والإنفاق مع إصراره على بقاء ليز تراس مسؤولة عن البلاد.

وقالت صحيفة ديلي ميل إن أعضاء بالبرلمان البريطاني سيحاولون الإطاحة برئيسة الوزراء تراس هذا الأسبوع على الرغم من تحذير داوننج ستريت من أن ذلك قد يؤدي إلى إجراء انتخابات عامة.

وفي الوقت نفسه ارتفع الين الياباني 0.2 في المئة إلى 148.48 للدولار، ولكنه ظل غير بعيد جدا عن أدنى مستوى وصل إليه منذ 32 عاما عند 148.86 والذي سجله يوم الجمعة على خلفية ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية وارتفاع الدولار.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية من بينها الين، إلى 113.02.

الرابط المختصر
Mesca