NBE11-2022

صندوق تنمية التجارة يوقع اتفاقا مع مصر الخير لإنشاء وحدة إنتاج للمفروشات بمنحة 30 ألف دولار

aiBANK

وقع صندوق تنمية التجارة (TDFD)، اتفاق مساعدة فنية لتقديم الدعم التمويلي لمؤسسة مصر الخير ، تحت مسمى مشروع باب رزق، لإنشاء وحدة إنتاج للمفروشات واللحاف الفايبر بمحافظة بني سويف بمنحة بقيمة 30 ألف دولار.

وقع الاتفاق كل من المهندس هاني سالم سنبل، رئيس اللجنة التنفيذية لصندوق تنمية التجارة،الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، والمهندسة أمل مبدى، المدير التنفيذي لقطاع تنمية الموارد بمؤسسة مصر الخير، بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومحافظ مصر لدى البنك الإسلامي للتنمية ، والدكتورة نيفين جامع، الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات.

E-Bank

ويهدف المشروع إلى تمكين 15 مستفيد ومستفيدة بشكل مباشر و60 مستفيد غير مباشر اقتصاديا وحرفيا لإنتاج منتجات من المفروشات واللحاف الفايبر متميزة وصالحة للمنافسة بالسوق المحلي المصري.

وقال المهندس هاني سالم سنبل: “يسعدنا تقديم هذه المنحة لمؤسسة مصر الخير لتمكين المزيد من المستفيدين العاملين في إنتاج المفروشات واللحاف الفايبر من تحسين منتجاتهم بالسوق المحلي المصري وعلى نفس الصعيد تحسين مستوى الدخل وتوفير الوظائف وبالتالي المساهمة في المسيرة التنموية. ونتطلع قدماً إلى بدء عمل الوحدة الإنتاجية ونتائج هذه المبادرة والتوسع بمشاريع مشابهة “.

وأكد سنبل أن صندوق تنمية التجارة الذي تديره المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة منذ عامين برأس مال مستهدف يبلغ 50 مليون دولار سيعمل على إتاحة المزيد من المصادر الخيرية بهدف تقديم التمويل للمبادرات والمشاريع المستدامة المتعلقة بالتجارة للدول الأعضاء ومنهم مصر.

وأشار إلى أن صندوق تنمية التجارة يستخدم عائدات الاستثمار من أجل تقديم المنح أو التمويل الميسر المرتبط بتصميم وتنفيذ مبادرات وأنشطة لتنمية التجارة وتحسين الدخل ونشر الوعي وتبادل المعرفة حول المسائل المتعلقة بالتجارة والدعم الفني المرتبط بها.

كما ناشد المقتدرين من القطاعين العام والخاص وكذلك الجهات المانحة على التبرع لوقف صندوق تنمية التجارة لتوفير المزيد من المشاريع الخيرية وتحسين دخل المستفيدين.

من جانبها، أشادت المهندسة أمل مبدي، المدير التنفيذي لقطاع تنمية الموارد بمؤسسة مصر الخير بالتعاون مع صندوق تنمية التجارة في هذا المشروع من أجل دعم الأسر الأكثر احتياجا وتوفير دخل ثابت لهم ولذويهم ودعم السيدات بمشاريع إنتاجية بالتعاون بين مصر الخير وصندوق تنمية التجارة

ووجهت الشكر إلى الدكتورة هالة السعيد، لدعمها لمؤسسات المجتمع المدني بعقد شراكات مهمة وقيمة وكذلك صندوق تنمية التجارة وهي الجهة الممولة لدورها في الشراكة مع المؤسسة في دعم المستحقين وخلق فرص عمل جديدة للأسر الأولى بالرعاية، وتشجيع المنتج المصري.

الرابط المختصر