NBE11-2022
MNHD

الدولار ينخفض أمام سلة من العملات متأثرا بتراجع نشاط الشركات الأمريكية

Euro

رويترز – انخفض الدولار الأمريكي أمام سلة من العملات، يوم الأربعاء، بعدما أظهرت بيانات مزيدا من التراجع في نشاط الشركات الأمريكية في نوفمبر ومع استمرار تأهب المتعاملين قبيل نشر محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) للشهر الجاري.

وقال براد بكتل، الرئيس العالمي لشؤون العملات في جيفريز: “محضر اجتماع الاحتياطي الاتحادي سيكون محط الأنظار اليوم”.

وبعد اندفاع مجلس الاحتياطي الاتحادي لرفع أسعار الفائدة هذا العام، تحول البنك المركزي هذا الشهر إلى أسلوب أهدأ يُنظر إليه على أنه حل وسط بين المسؤولين الأشد قلقا بشأن ارتفاع التضخم وآخرين يخشون أن تؤدي أي زيادات كبيرة أخرى في تكلفة الاقتراض إلى انهيار الاقتصاد أو تشكل ضغطا على الأسواق الرئيسية.

وارتفع اليورو 0.6% أمام الدولار إلى 1.0362 دولار في طريقه لتسجيل مكاسب للجلسة الثانية على التوالي.

وانكمش نشاط الشركات الأمريكية للشهر الخامس على التوالي في نوفمبر مع انخفاض مؤشر الطلبيات الجديدة لأدنى مستوياته في عامين ونصف العام إذ أدى ارتفاع أسعار الفائدة لتباطؤ الطلب.

وأظهرت بيانات أخرى أن عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة ارتفع أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي.

وأمام الين، انخفض الدولار 0.8% إلى 140.155 ين.

وقفز الجنيه الإسترليني يوم الأربعاء مرتفعا للجلسة الثانية على التوالي أمام الدولار الأمريكي المترنح بعد بيانات أولية أفضل من المتوقع للنشاط الاقتصادي البريطاني برغم أنها أظهرت انكماشا.

وارتفع الإسترليني في أحدث تداولاته 1.14% إلى 1.2018 دولار.

وسجل الدولار النيوزيلندي أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر بعدما رفع البنك المركزي للبلاد سعر الفائدة بقدر قياسي رغم تحذيرات من أن الاقتصاد قد يقضي عاما كاملا في ركود.

وارتفع الدولار النيوزيلندي 1.1% إلى 0.6221 دولار أمريكي.

واستمرت التقلبات في أسعار العملات المشفرة، التي تعرضت لضغوط عقب الانهيار الكبير لمنصة التداول إف.تي.إكس، حيث ارتفع سعر بتكوين 1.7% إلى 16471 دولارا.

الرابط المختصر
Ekuity
Mesca