NBE11-2022

شباب الأعمال: 700% زيادة في حجم الإنفاق على التحول الرقمي بمجالات التأمين

حابي – ناقشت جلسة «التأمين والتحول الرقمي»، التي عقدت خلال اليوم الأول لمعرض Cairo ICT 2022، مستقبل صناعة التأمين في السوق المصرية ومشكلات القطاع في ضوء التحول الرقمي على مستوى العالم.

وقال عمر جودة، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة Insurance – الذي أدار الجلسة – إن الخدمات الرقمية أصبحت موجودة حاليا في كل مكان في مصر، وكل يوم يشهد الجديد، موضحا أن صناعة التأمين من أهم الصناعات التي تحتاج إلى هذا التحول الرقمي.

وأضاف: “أكاد أجزم أن الشركات التي لم تستطيع اللحاق بركب التحول الرقمي لن يكون لها مكان في المستقبل وعليها الإسراع في تنفيذ هذه الخطوة”.

بدوره، قال عادل منير، رئيس Sarwa Insurance Co، إن قانون التأمين الموحد سيضم العديد من البنود التي تحث على التطورات التكنولوجية، وهي إحدى الخطوات المهمة في النهوض بقطاع التأمين في مصر.

وأضاف أن كوفيد 19 وتغيرات المناخ أثبتا أهمية التكنولوجيا في كل المجتمعات فيما يتعلق باستخدام البيانات، والمطلوب لها الحماية اللازمة، وهنا يظهر دور الجهات الرقابية في توفير وضمان هذه الحماية.

وشدد على أهمية أن يواكب مقدمو خدمات التأمين والوسطاء للتحول الرقمي الذي يحدث في مجالات التأمين السيبراني والتسويق وتجميع البيانات وغيرها من عمليات التطوير التكنولوجي.

وقال عادل فاطوري، العضو المنتدب لشركة وثاق للتأمين، إنه يجب التحول تماما رقميا، وهذا الإجراء بدأ على مستوى العالم منذ زمن طويل، بينما كان يعاني من تباطؤ في مجالات التأمين على مستوى العالم، ما يستدعي التوجه بقوة نحو الأنظمة الرقمية في هذا المجال.

وأشار إلى أن الحكومة المصرية سبقت القطاع الخاص في توفير آليات التحول الرقمي، مشيرا إلى أن طبيعة المنتج التأميني تختلف عن أي منتج آخر؛ نظرا لأن مبيعات التأمين هي عبارة عن وعود، وبالتالي لابد من إيجاد الثقة لدى العملاء وتوفير مستوى عالي من الجودة والسهولة في التعامل مع مقدمي خدمات التأمين.

وأكد أن التحول الرقمي في مجال التأمين ليس مشروع كل شركة وحدها، بل هو مشروع متكامل بين كل مقدمي هذه الخدمات والجهات الرقابية وكل أطراف الصناعة.

وقالت نهال عفيفي، مدير التسويق والتحول الرقمي بشركة GIG للتأمين، إن التحول الرقمي ومساعدة موسسات التأمين في الشمول المالي وإصدار الوثائق وصرف المستحقات والتعويضات إلكترونيا ساهم في الوصول إلى شريحة أكبر من العملاء وزيادة الثقة وفتح المجال بصورة أوسع في مجال التأمين.

تحدث المهندس أحمد عيسى، العضو المنتدب لشركة ايجي إنشور تك، عن دور التكنولوجيا في صناعة التأمين، مشيرا إلى نموذج الحكومة الذكية في الإمارات الذي نفذته عام 2013 لتطبيق الحلول التكنولوجية بالخدمات كافةالمقدمة للمواطنين على مدار 24 ساعة لتطوير كل الخدمات وجعلها ذكية.

وقال إن التحديات وقتها كانت تتمثل في توفير العنصر البشري وإتاحة التكنولوجيا بشكل يحقق هذا الهدف، موضحا أن شركة إيجي إنشور تك كانت أحد الكيانات المنفذة لهذه الاستراتيجية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال إن دور التكنولوجيا في توفير الخدمات الإلكترونية للجمهور ظهر بوضوح خلال جائحة كورونا، مضيفا بأن الفترة القادمة ومع تغير الأحداث التي تحدث عالميا وأهداف التنمية المستدامة لن يحدث التطور إلا من خلال حلول التكنولوجيا والتحول الرقمي.

وأشار إلي أهمية اعتماد التنمية المستدامة على تطوير أداء الموظفين والعاملين في أي مكان لزيادة الإنتاجية، بالإضافة إلى مراقبة الاستثمار لتحقيق التنمية المستدامة مستقبلا، بجانب أنظمة الأمن السيبراني التي لابد من توافرها لحماية أعمال أي مؤسسة.

وقال الدكتور فادي إسماعيل، رئيس لجنة الخدمات بجمعية شباب الأعمال، إن التحول الرقمي هو تطبيق الميكنة “الأوتمشين” واستخدام الآلة في توفير المعلومات والبيانات أمام متخذي القرار وبالتالي توفير الخدمات بشكل أفضل، بالإضافة إلى عملية حوكمة البيانات بصورة تساعد صناع القرار على اتخاذ أنسب القرارات بشكل أفضل.

وأضاف أن 40% من منتجات التأمين تعتمد حاليا على التحول الرقمي، مشيرا إلى أن حجم الإنفاق زاد في مجال التأمين بنسبة 700% منذ عام 2005، بمبالغ تصل إلى 7.1 مليار دولار هذا العام حجم الإنفاق على التحول الرقمي على شركات تكنولوجيا التأمين على مستوى العالم، حسب آخر تقرير لشركة ماكنزي العالمية في قطاعات التأمين.

الرابط المختصر
Mesca