NBE11-2022

مؤتمر Cairo ICT يستعرض أحدث الابتكارات في القطاعين الصحي والزراعي

شركة زرعي تعرب عن استعدادها ﻹطلاق خدمة التأمين على المحاصيل

هاجر عطية – قال حسن السكري، الرئيس التنفيذي لشركة eHealth، إن الابتكار هو أساس تطوير أي صناعة، وبخاصة الصناعات التي تمس الفرد بشكل مباشر، مثل: القطاع الصحي والقطاع الزراعي.

وأوضح السكري، خلال جلسة ناقشت «الحاجة العالمية الملحة للابتكار» في المجالين ضمن فعاليات مؤتمر Cairo ICT 2022، أن ذلك يتطلب ضرورة تكثيف الجهود المبذولة لدعم بيئة الابتكار في مصر.

كما أكد أهمية تطويع التكنولوجيا في القطاع الصحي والزراعي، مشيرا إلى القيمة المضافة التي تقدمها مثل متابعة المحاصيل عبر اﻷقمار الصناعية، واستخدام تقنيات إنترنت اﻷشياء في المجال الصحي، اﻷمر الذي يؤدي إلى تقليل الوقت والتكلفة المستقطعة للحصول علي منتج أو خدمة معينة.

وأضاف أن مصر تملك نماذج كثيرة يمكن الاستعانة بتجاربهم، كما أن استحواذ الشركات الكبيرة، واحتضانها للأفكار المبتكرة والشركات الناشئة يعمل علي دعم هذه الأفكار بشكل عام.

وبدوره، أكد حسين المحمودي، الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للأبحاث والتكنولوجيا والابتكار، أهمية توطين التكنولوجيا ﻷي قطاع خاصة القطاع الطبي والزراعي، ما يتطلب ضرورة الاهتمام الحكومي بالجامعات والمراكز البحثية عن طريق المبادرات لتسريع وتيرة توطين التكنولوجيا، علاوة على إتاحة القوانين التي تنظم هذه الصناعة.

وقال المحمودي إن مصر “تسير علي الطريق الصحيح”؛ بسبب ما تمتلكه من مقومات إضافة إلى العنصر البشري المؤهل ﻹحداث طفرة في مجال ريادة اﻷعمال والابتكار بشكل عام.

من جانبه، قال حسن بدوي، مستشار الحلول الرقمية في منظمة GIZ اﻷلمانية، إنها تعمل في السوق المصرية تماشيًا مع خطط الحكومة المصرية، لمساعدتها على تنفيذ استراتيجية مصر نحو التحول الرقمي 2030، كما تنفذ العديد من المشروعات في مجال التكنولوجيا الزراعية.

وذكر أن المنظمة خرجت 20 شركة ناشئة من برنامجها في مجال التكنولوجيا الزراعية، فضلا عن برنامج ابتكار بالشراكة مع Flat6 Lab وتقديم الدعم لكل من لديه فكرة مبتكرة تعتمد على التكنولوجيا في حل المشكلات التي تواجه القطاع الزراعي.

وقالت رؤى أحمد، رئيس الاستراتيجية بشركة شفاء، أن وجود تحديات يعني توافر الفرص، مؤكدة أن الدولة والقطاع الخاص يبذلان مجهودات لمواجهة التحديات، ولكن لايزال الطريق طويلا ويحتاج إلي المزيد من المجهودات ودعم اﻷفكار المبتكرة.

وأشارت إلي أن بيئة العمل في القطاع الطبي قوية جدا، وهو ما يجعل القطاع يسير بخطي ثقيلة إلي حد ما.

وفى السياق، قالت جين حنا، مديرة حاضنات الأعمال بمركز ريادة الأعمال بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، إن اﻷجيال الحالية محظوظة نظرا للتطور الموجود حاليا على الصعيد التكنولوجي ودعم ريادة الأعمال، والملاحظ أن كل جامعة يوجد بها مركز للابتكار وريادة الأعمال، وهو ما يعمل على تشجيع بيئة الابتكار لدى الكوادر الشابة.

وتابعت حنا: “نشجع ونوجه الطلاب للاطلاع على المبادرات الحديثة لربطهم بأحدث التكنولوجيات الموجودة وكيفية استغلالها من خلال البرامج المختلفة والمتنوعة”.

وأشارت إلى حاضنة أعمال “الطلبة” التابعة للأكاديمية، مضيفة أنها تزرع فكرة رائد اﻷعمال لدى الطلاب، وتساعدهم في تنفيذ مشاريع تخرجهم على أرض الواقع بحيث لا يكون مشروع التخرج مجرد تكليف للطلبة، ولابد وأن يكون لديه دائما الحافز ﻷن يكون إيجابيا للمجتمع وأن يكون رائدا لحل المشكلات التي تواجه هذا المجتمع اعتمادا علي التكنولوجيا المتطورة.

وأكدت أن ريادة اﻷعمال المبنية علي الابتكار هو توجه الدولة المصرية لخلق جيل مبدع قادر علي المواكبة والمنافسة.

كما أكد وليد نصر، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة زرعي، أن المزارعين متشوقون للتكنولوجيا واستخدامها كما أن الحرب الروسية اﻷوكرانية دفعت إلي البحث عن الطرق الحديثة والحلول التكنولوجية في قطاع الزراعة، مشيرا إلى أهمية البحث دائما عما يحتاجه العميل والعمل علي تطويع الحلول المبتكرة لسد احتياجاته.

وأعرب نصر عن استعداد الشركة ﻹطلاق خدمة التأمين على المحاصيل الزراعية خلال الفترة القادمة، وذلك بالتعاون مع إحدي الشركات الرائدة في قطاع التأمين، حيث تعمل الخدمة كأداة لتسهيل عملية التمويل للمزارعين.

وأشار إلى أن أهم التحديات التي تواجه تطويع التكنولوجيا في قطاع الزراعة هى كيفية نقل هذه التكنولوجيا للمزارعين بشكل مبسط لمعرفة كيفية الاستفادة منها.

الرابط المختصر
Mesca