NBE11-2022

الجنيه الإسترليني يقفز لأعلى مستوى منذ 5 أشهر مقابل الدولار

وكالات _ سجل الجنيه الإسترليني اليوم الجمعة، أعلى مستوى له منذ يونيو الماضي، حيث اخترق مستوى 1.23 دولار خلال التداولات الصباحية.

كانت العملة البريطانية قد هوت قبل أقل من شهرين إلى أدنى مستوى في تاريخها عندما وصل الإسترليني إلى 1.03 دولار، قبل نحو شهرين فقط من الآن، متأثراً بالميزانية المصغرة التي أعلنها وزير الخزانة آنذاك كواسي كوارتنج والتي استقال على إثرها بعد أيام قليلة، ومن ثم أطاحت لاحقاً برئيسة الحكومة ليز تراس.

وارتفع الجنيه الإسترليني صباح الجمعة إلى أعلى مستوى له مقابل الدولار منذ يونيو عند 1.23 دولار، وذلك بسبب ضعف الدولار الأمريكي وتوقعات بتباطؤ رفع أسعار الفائدة.

وقال سايمون فرينش، كبير الاقتصاديين ورئيس الأبحاث في بانمور جوردون: “الجنيه الإسترليني عند هذا المستوى سوف يحد من التضخم في العام 2023، مقارنة بالواقع المضاد لضعف قيمتة في أكتوبر”.

وأضاف في تصريحات نقلتها وسائل إعلام محلية في لندن: “قد يكون من الصعب تحديد ذلك في البيانات الرئيسية، لكن تحسن معدلات التجارة له تأثير كبير بالنظر إلى العجز التجاري الكبير في بريطانيا. هذا يُؤدي إلى بعض الراحة للمستهلكين”.

وبعد الاضطرابات التي شهدتها الأسواق المالية في سبتمبر، تبنى المستثمرون الدوليون نظرة أفضل للاقتصاد البريطاني الشهر الماضي، بمساعدة بيان الخريف للمستشار جيريمي هانت. وارتفع الجنيه من 1.1469 دولار إلى 1.23 دولار خلال هذه الفترة.

ويتوقع الكثير من المراقبين أيضاً تباطؤاً في رفع أسعار الفائدة الأمريكية، مما تسبب في تحولهم من الدولار إلى الأصول ذات المخاطر العالية.

ومنذ أن بلغ ذروة 20 عاماً في أواخر سبتمبر الماضي، فقد الدولار حوالي 8% من قيمته مقابل نظرائه الرئيسيين، بعد أن انخفض بنسبة 1.5% هذا الأسبوع وحده.

 

الرابط المختصر
Mesca