NBE11-2022

الدولار الأمريكي يستقر عند أدنى مستوى في 4 أشهر مع انحسار مخاوف التضخم

العربية نت .. حافظ الدولار على ثباته اليوم الجمعة، مستقرًا بالقرب من أدنى مستوياته في 16 أسبوعًا مقابل سلة من العملات الرئيسية، حيث شجعت البيانات التي تظهر زيادة الإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة آمال المستثمرين في أن ذروة أسعار الفائدة وشيكة.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة مقابل ستة أقران رئيسيين بما في ذلك الين واليورو، بنسبة 0.05٪ إلى 104.71، ليس بعيدًا عن أدنى مستوى منذ 11 أغسطس سجله يوم الخميس عند 104.56.

وأظهرت بيانات أمس، أن الإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة ارتفع في أكتوبر بأكبر وتيرة منذ يناير، وأن سوق العمل ظلت مرنة، مع تراجع عدد الأمريكيين الذين قدموا طلبات جديدة للحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي.

جاءت أحدث المؤشرات على قوة الاقتصاد الأمريكي بعد أن قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يوم الأربعاء، إن الوقت قد حان لإبطاء رفع أسعار الفائدة، مشيرًا إلى أن “التباطؤ في هذه المرحلة هو وسيلة جيدة لموازنة المخاطر”.

قالت كارول كونغ، محللة العملات في بنك الكومنولث الأسترالي، إن البيانات “تعزز وجهة نظر السوق بأن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة تقترب من إنهاء دورة التشديد النقدي” وهذا أثر على الدولار الأمريكي.

وحول المستثمرون انتباههم الآن إلى بيانات الوظائف غير الزراعية التي ستصدر اليوم الجمعة، بحثًا عن أدلة حول كيفية تأثير رفع أسعار الفائدة على سوق العمل.

إن احتمالية إبطاء بنك الاحتياطي الفيدرالي لوتيرته في التشديد النقدي جددت معنويات المستثمرين، ودفعت الدولار إلى الانخفاض بعد أربع رفعات متتالية بمقدار 75 نقطة أساس، والتي غذت الكثير من صعود الدولار هذا العام.

يقوم متداولو العقود الآجلة الآن بتسعير سعر الفائدة القياسي للاحتياطي الفيدرالي ليبلغ ذروته دون 5٪ في مايو، مقارنة بما يفوق 5٪ قبل تعليقات باول يوم الأربعاء.

في غضون ذلك، انخفض الدولار بنسبة 0.16٪ إلى 135.12 ين، بعد أن هبط إلى 135.01 ين في وقت سابق، وهو أدنى مستوى منذ 18 أغسطس. وانخفض اليورو بنسبة 0.02٪ إلى 1.0524 دولار، بعد ارتفاعه بنسبة 1٪ خلال الليل.

وحذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد اليوم الجمعة، من أن السياسات المالية لبعض الحكومات الأوروبية قد تؤدي إلى زيادة الطلب، وأن السياسات المالية والنقدية تحتاج إلى العمل بشكل متزامن لتحقيق نمو اقتصادي مستدام ومتوازن.

ويتداول الجنيه الإسترليني عند 1.22445 دولار، بانخفاض 0.15٪. وتقدم الجنيه بنسبة 1.7٪ في تداولات الليل ولمس أعلى مستوى في 5 أشهر عند 1.2311 دولار.

الرابط المختصر
Mesca