NBE11-2022

وزير الزراعة يعلن فتح السوق الفلبيني أمام الصادرات المصرية لأول مرة

أعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي فتح أسواق الفلبين أمام الصادرات الزراعية المصرية لأول مرة.

جاء ذلك بناءً على تقرير تلقاه من د. أحمد العطار رئيس الحجر الزراعي المصري يفيد بنجاح جهود الحجر في إنهاء إجراءات فتح الأسواق الفلبينية أمام صادرات مصر من الموالح لأول مرة وذلك بعد مفاوضات فنية مكثفة ببن الجانبين المصري والفلبيني استمرت لأكثر من 5 سنوات.

وأشار بيان اليوم، أن هذه الجهود تكللت الأسبوع الماضي باستضافة الحجر الزراعي المصري بالتنسيق مع المجلس التصديري للحاصلات الزراعية وفدا من الحجر الزراعي الفلبيني وتم عرض المنظومة الجديدة لتكويد وتتبع للصادرات الزراعية المصرية، تحت الإشراف الكامل للحجر الزراعي المصري.

ولفت البيان أنه تم عقد العديد من الاجتماعات والزيارات الميدانية إلى المزارع والمحطات التصديرية كما تم الاطلاع علي آليات التنفيذ الفعلي لهذه المنظومة والاجراءات الرقابية التي يقوم بها الحجر الزراعى على الصادرات المصرية من الموالح.

كما تم إجراء زيارة إلى المعمل المركزي لتحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة والاطلاع على أحدث الطرق والوسائل التي يقوم بها المعمل لتحليل العينات الخاصة بالمزارع والشحنات التصديرية والتي يتم سحبها من خلال مفتشي الحجر الزراعي.

وأثمرت الاجتماعات والمفاوضات التي تمت خلال الزيارة عن توقيع البروتوكول المنظم لتصدير الموالح المصرية إلى الفلبين طبقا لاشتراطات السلطات الفلبينية ووفقا للمعايير الدولية للصحة النباتية.

ويعد هذا النجاح أحد نتائج تفعيل منظومة التكويد الجديدة والتي يقوم بها الحجر الزراعى المصرى بما يشمل تتبع كافة الشحنات المصرية المصدرة بدءا من المزرعة وحتي وصولها إلى الدولة المستوردة بإستخدام تكنولوجيا الاقمار الصناعية (GPS) بالاضافة إلى الرقابة علي تطبيق الممارسات الزراعية الجيدة بالمزارع التصديرية

وقد أشاد الجانب الفلبيني بالمنظومة الرقابية على الشحنات التصديرية وأكد على أن تنفيذها بدقه كافية لإزالة كافة العقبات التي كانت تواجه تصدير الموالح المصرية للنفاذ للسوق الفلبيني

وعد الجانب الفلبيني أن يشهد الموسم الحالي تصدير أول شحنة من الموالح المصرية إلى الأسواق الفلبينية

كما وعد أيضا بسرعة الانتهاء من إجراءات فتح الأسواق الفلبينية أمام صادرات مصر من العنب والبطاطس في أسرع وقت.
جدير بالذكر أن التفاوض مع الجانب الفلبيني كان قد بدأ منذ عام 2016، ولم تتمكن مصر من فتح تلك الاسواق الجديدة الا بمقتضي الموافقة الفلبينية وتوقيع البروتوكول اليوم.

ووجه وزير الزراعة الشكر لرجال الحجر الزراعي المصري والمجلس التصديري للحاصلات الزراعية والتمثيل التجاري المصري على الجهد الكبير والتنسيق الدائم من أجل إنجاز هذا الملف الكبير.

الرابط المختصر
Mesca