NBE11-2022

أدنوك وطاقة ومبادلة تتم صفقة الاستحواذ على حصص في مصدر الإماراتية

وكالات – قالت شركات بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وطاقة ومبادلة للاستثمار إنها ستصبح مساهمة في مصدر، وهي شركة الطاقة النظيفة الرائدة بالإمارة.

وذكرت الشركات الثلاث في بيان اليوم، أن طاقة ستمتلك 43 بالمئة من الشركة وستحتفظ مبادلة، وهي صندوق الثروة السيادية في أبوظبي، بحصة 33 بالمئة بينما ستحوز أدنوك 24 بالمئة.

وبموجب الشراكة ستضطلع طاقة، التي دفعت 1.02 مليار دولار نقدا مقابل حصتها، بدور قيادي في نشاط مصدر الخاص بالطاقة المتجددة، في حين ستكون أدنوك في طليعة خطط الشركة بشأن الهيدروجين الأخضر.

أسست مبادلة شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) في عام 2006 لتوسيع دور الإمارات في قطاع الطاقة العالمي وقيادة أجندة العمل المناخي للدولة.

وتنشط الشركة في أكثر من 40 بلدا وطورت واستثمرت في مشاريع عالمية بقيمة مجمعة تبلغ 20 مليار دولار.

وبموجب الشراكة الجديدة، تهدف مصدر إلى النمو إلى قدرة توليد للطاقة المتجددة لا تقل عن 100 جيجاوات، معظمها من طاقة الرياح والطاقة الشمسية، بحلول عام 2030.

كما سيتسع نشاط الهيدروجين الأخضر الجديد للشركة ويستهدف طاقة إنتاج سنوية تصل إلى مليون طن بحلول عام 2030، وهو ما يعادل توفير أكثر من ستة ملايين طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وقال سلطان الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بالإمارات، وهو أيضا الرئيس التنفيذي لأدنوك ورئيس مجلس إدارة مصدر، في بيان إن مصدر ستبني على إرثها الغني كشركة رائدة في قطاع الطاقة المتجددة، وستسرع تسليم مشاريع على مستوى عالمي، وستساعد في تلبية الطلب العالمي المتزايد على الطاقة النظيفة.

ولدى الإمارات، التي تستعد لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ كوب28 العام المقبل، هدف الوصول إلى صافي انبعاثات صفري بحلول عام 2050.

الرابط المختصر
Mesca