NBE11-2022

الدولار يتراجع مع توقع انخفاض التضخم وإبطاء وتيرة رفع الفائدة الأمريكية

aiBANK

رويترز – تراجع الدولار يوم الاثنين خلال تعاملات ضعيفة مع توقع المستثمرين انخفاض مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي وتباطؤ وتيرة زيادات سعر الفائدة في ختام اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الأربعاء.

وتصدر بيانات تضخم أسعار المستهلكين لشهر نوفمبر يوم الثلاثاء، ومن المتوقع أن ترتفع 6.1% في القراءة الخاصة بالتضخم الأساسي، والذي يستثني أسعار المواد الغذائية والطاقة، انخفاضا من 6.3% في أكتوبر.

وفي أواخر التعاملات الصباحية، ارتفع اليورو 0.1% أمام الدولار إلى 1.0546 دولار.

ولم يتغير الدولار كثيرا مقابل الفرنك السويسري مسجلا 0.9348 فرنك سويسري.

لكن الدولار ارتفع أمام الين 0.5% إلى 137.24 ين ياباني.

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية، 0.1% إلى 104.92 دولار.

والأسبوع الحالي هو أحد أكثر الأسابيع التي ستشهد صدور بيانات خاصة بالاقتصاد الكلي منذ بداية العام، بينما تعقد أربعة بنوك مركزية كبرى اجتماعاتها النهائية للسياسة لهذا العام، بالإضافة إلى بيانات التضخم الاستهلاكي من الولايات المتحدة التي يمكن أن تكون مفيدة في تحديد توقعات أسعار الفائدة الأمريكية والدولار.

وسيصدر كل من الاحتياطي الاتحادي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا والبنك الوطني السويسري قرارات أسعار الفائدة.

وصعد الدولار لفترة وجيزة 0.5% مقابل الجنيه الإسترليني بعد أن أظهرت بيانات تعافي الاقتصاد البريطاني في أكتوبر بعد عطلة رسمية لجنازة الملكة إليزابيث.

وفي أحدث تداول، ارتفع الجنيه الإسترليني 0.2% إلى 1.2207 دولار، وظل بدون تغيير تقريبا أمام اليورو عند 86.03 بنس.

الرابط المختصر
Mesca