NBE11-2022

المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة توقع برنامج العمل السنوي في مصر لعام 2023.. الأحد المقبل

هاني سنبل: استهداف فتح شراكات وبرامج جديدة لدعم القطاع الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة

إسلام سالم _ يبحث المهندس هاني سنبل، الرئيس التنفيذى للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ITFC، والرئيس التنفيذى بالإنابة للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص ICD، وهما المؤسستين الأعضاء بمجموعة البنك الإسلامي للتنمية IsDB، تعزيز التعاون مع القطاعين العام والخاص المصري خلال عام 2023، لدعم وتمويل الطاقة والسلع الغذائية وبرامج لتمكين المصدرين والشباب والمرأة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك خلال زيارته للقاهرة الأحد المقبل.

ويعقد سنبل، عدة اجتماعات مع الوزراء المصريين، مثل الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ومحافظ مصر لدى البنك الإسلامي للتنمية ، إضافة إلى توقيع برنامج العمل السنوى لكل من المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والمؤسسة الاسلامية لتنمية القطاع الخاص فى مصر لعام 2023.

تمويلات المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة مع القطاع العام تجاوزت 2.357 مليار دولار في 2022

ويشهد سنبل إطلاق مشروع التدريب خطوة للتصدير ضمن المرحلة الثانية من برنامج مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية الأفتياس 2.0، لدعم الشباب المصرى والمصدرين وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وقال المهندس هاني سنبل، إن هناك استهداف لتعزيز التعاون مع مصر وفتح شراكات وبرامج جديدة تساهم في تنمية وتعزيز التجارة وتطوير الأعمال وتقديم حلول تجارية متكاملة ودعم القطاع الخاص المصري والشركات الصغيرة والمتوسطة خلال عام 2023، بما يساهم في نمو الاقتصاد المصري.

وأوضح أن المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة مع القطاع العام المصري شهدت عاما قياسيا للمداخلات التمويلية في 2022 حيث تجاوزت حجم التمويلات 2.357 مليار دولار، كما وقعت المؤسسة عدة اتفاقيات خلال الاجتماع السنوى لمجموعة البنك الإسلامى للتنمية والذى استضافته مصر بمدينة شرم الشيخ على رأسهم الاتفاقية الإطارية الموقعة لمدة 5 سنوات والبالغة قيمتها 6 مليارات دولار.

وأشار إلى أن المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، منذ تأسيسها بلغت محفظة استثماراتها في مصر حوالي 275 مليون دولار، منها: تمويل شركة سكاتيك للطاقة الشمسية والذي تضمن تمويل 6 مشروعات فرعية لمحطات الطاقة الشمسية الكهروضوئية وهي المشروعات التي يتم تمويلها بشكل مشترك من قِبَل المؤسسة، والبنك الإسلامي للتنمية والبنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية وبنك التنمية الألماني، بمساهمة تمويلية للمؤسسة بلغت 25 مليون دولار أمريكي، كتمويل رئيسي للمشروعات الستة.

وأكد أن المؤسسة ساهمت في تمويل شركة ألفا للطاقة الشمسية، بمساهمة تمويلية للمؤسسة بلغت 28,5 مليون دولار، وفي عام 2015، أسست شركة إنماء للتأجير التمويلي، وهي شركة مساهمة مصرية برأس مال مدفوع 40 مليون جنيه، تدرج إلى 163 مليون جنيه.

ولفت إلى استهداف تدعيم أطر الروابط المشتركة حيث تتلاقى أهداف المؤسسة مع أولويات الدولة المصرية في تعزيز مشاركة القطاع الخاص في جهود التنمية، وتحديدا، سيتم التعاون في مجال الصكوك عن طريق نقل خبرة وتجربة المؤسسة في الدول الأعضاء التي تم إصدار الصكوك بها من خلال تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية للاستفادة من خبرة المؤسسة لتنمية القطاع الخاص في تطوير وتوسيع أسواق المنتجات والحلول التمويلية المتوافقة مع ضوابط الشريعة الإسلامية.

ونوه بأنه سيتم إطلاق حزمة من الإعتمادات تخص التمويلات المباشرة وخطوط التمويل، كما سيتم دراسة فرص الاستثمار في المشروعات المطروحة في نظام المشاركة بين القطاع العام والخاص وإمكانية التعاون في هذه القطاعات، من حيث نقل خبرة المؤسسة في هذه المشروعات، بشكل مباشر أو غير مباشر مع المستثمرين المهتمين.

الرابط المختصر
Mesca