NBE11-2022

رئيس الوزراء يدعو المستثمرين الرومانيين لاستكشاف الفرص المتاحة في مصر

1.1 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين البلدين

aiBANK

حابي – دعا رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، المستثمرين الرومانيين لاستكشاف الفرص الاستثمارية الحالية في مصر بمجالات: الصحة، والطاقة المتجددة، والصناعة.

وأشار مدبولي، خلال افتتاح منتدى الأعمال المصري الروماني، إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل إلى 1.1 مليار دولار.

E-Bank

شارك في المنتدى عدد من الوزراء المصريين والوفد الرسمي الروماني وممثلو 61 شركة من الشركات المصرية والرومانية العاملة في مختلف القطاعات والمجالات، وتشمل الغاز الطبيعي، والمنسوجات، والطاقة المتجددة، والمقاولات والإنشاءات، بالإضافة لمجال المعدات و التجهيزات الطبية، والأثاث، وغيرها.

وأكد رئيس الوزراء الاهتمام العميق بالعمل على تطوير العلاقات بين البلدين، ودفع العلاقات التجارية والاستثمارية مع رومانيا إلى مستوى أعلى.

وتابع الدكتور مصطفى مدبولي: إن العلاقات المصرية الرومانية قوية وتاريخية، وقائمة على المصالح المتبادلة، كما أنها تتمتع بتقارب في الآراء السياسية حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وسلط مدبولي الضوء على العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية بين البلدين، موضحا أن مصر ورومانيا وقعتا اتفاقية تأسيس مجلس الأعمال المصري الروماني في مارس 2001؛ لتدشين إطار جديد للعلاقات التجارية والاستثمارات الثنائية.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة الرومانية في مصر بلغت 104 ملايين دولار أمريكي بحلول أبريل 2022.

وبلغ عدد الشركات الرومانية في مصر 101 شركة تعمل في قطاعات مختلفة مثل: السياحة والتمويل والصناعة، والخدمات.

وناقش رئيس الوزراء دور صندوق مصر السيادي والفرص المتاحة لتعظيم الشراكة مع القطاع الخاص في المشروعات الكبرى التي يُعنى بها الصندوق.

وأشار في الوقت نفسه إلى حرص الحكومة المصرية على تنفيذ استراتيجية توطين الصناعة من خلال توفير العديد من الفرص الاستثمارية والحوافز والضمانات في قطاعات رئيسية مُحددة.

وقال مدبولي إن مصر استضافت “واحدة من أفضل دورات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27” لتؤكد من خلالها أهمية التكاتف العالمي بشأن تغير المناخ، بما في ذلك المساهمة الحاسمة للقطاع الخاص والأطراف الأخرى المعنية.

وتابع أن مصر تتطلع إلى استكشاف آفاق جديدة للمشروعات الخضراء من خلال دفع وتشجيع المزيد من الأفكار المبتكرة لضمان استدامة مواردنا، مضيفًا: “نعتقد أن الشركات الرومانية يمكن أن يكون لها دور كبير في تحقيق هذا الهدف من خلال التعاون المتبادل”.

وتطرق رئيس الوزراء إلى بعض مستهدفات الدولة المصرية في الأشهر والسنوات المقبلة، لافتا إلى إصدار استراتيجية التنمية المستدامة باسم “رؤية 2030″، وكذلك الانتهاء من أول استراتيجية وطنية شاملة لتغير المناخ في مصر 2050، والتي تحدد الاتجاهات والسياسات، والبرامج التي سيتم تبنيها من أجل تحقيق طموحات العمل المناخي.

وأوضح مدبولي أنه وبالنظر إلى المستقبل، فإننا نعتبر أن مجالات الطاقة المتجددة، والهيدروجين الأخضر، والنقل المستدام، وإزالة الكربون من قطاعات مثل النفط والغاز، والصلب والأسمنت، والزراعة المستدامة، وإدارة المياه هي أولويات لمصر.

وفي إشارة إلى التحديات الاقتصادية غير المسبوقة، أوضح مدبولي أننا في مصر نصر على مواجهة التحدي وبذل الجهود اللازمة لتجاوز أية عقبات أمام النمو.

الرابط المختصر