NBE11-2022

في استطلاع حابي.. 47% يرجحون تراجع أرباح الشركات العقارية

الكيانات الكبرى حافظت على معدلات نمو المبيعات في 2022

aiBANK

فريق حابي _ توقـع 47 مشاركًا فـي الاستطلاع الـذي أجرته جريدة حابي حول توقعات اتجاه أرباح الشركات العقارية خلال 2023 أن تتجه نحو التراجع، بعد ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه وما تبعه من ارتفاعات كبيرة في أسعار مواد البناء خاصة الحديد، وتراجع القوى الشرائية للمستهلكين.

اضغط لتحميل العدد الأول

E-Bank

اضغط لتحميل العدد الثاني

ورجحت 27 من الأصوات المشاركة في استطلاع حابي، نمو أرباح شركات القطاع العقاري خلال العام الجاري، باعتبار العقار ملاذًا آمنًا للاستثمارات في ظل ارتفاع قيمة الوحدات بشكل مستمر، إضافة إلى توافر عامل الطلب على الشراء بسبب الزيادة السكانية.

27 % توقعوا نموها و16% ثباتها

ورأى 26 مشاركًا في الاستبيان، اتجاه أرباح الشركات نحو الاستقرار خلال 2023، لتأثر القطاع بشهادات الاستثمار التي أطلقها عدد من البنوك بداية العام الجاري، والتي جذبت رؤوس الأموال، إضافة إلى اتجاه بعض الشركات العقارية لوضع سياسة تحفظية في إدارة ملف المبيعات.

ووضعت غرفة صناعة التطوير العقاري باتحاد الصناعات المصرية وشعبة الاستثمار العقاري باتحاد الغرف التجارية 7 مطالب للتغلب على أزمة الدولار وتأثيرها على القطاع منتصف يناير الماضي، حيث تضمنت لائحة المطالب، إضافة مدة زمنية لكل المشروعات الجاري تنفيذها، وتتراوح المدة بين 9 و12 شهرًا بدون احتساب أي فوائد، بجانب إرجاء سداد الأقساط والفوائد على الأراضي لمدة زمنية توازي المهلة الممنوحة لتنفيذ المشروعات لجميع الأقساط المتبقية.

وشملت اللائحة انضمام القطاع العقاري لمبادرة الحكومة والمخصصة لدعم الصناعة المصرية بتمويلات 150 مليار جنيه وبفائدة 11% مدعمة من الدولة المصرية، إضافة إلى طرح الأراضي الجديدة بأقساط على فترات زمنية طويلة تصل إلى 10 سنوات، بحيث يكون سداد فوائد الأقساط من العام الأول، ولكن يبدأ سداد قسط الأرض نفسه من العام الرابع لتنفيذ المشروع.

تكتلات الأعمال تراهن على تلبية 7 مطالب للتغلب على أزمة الدولار

وتضمنت المطالب لقاء عاجل مع محافظ البنك المركزي لمناقشة الوضع الراهن لملف التمويل العقاري باعتباره حلًّا عاجلًا وضرورة ملحة أمام شركات التطوير العقاري للحفاظ على المبيعات وسد الفجوة بين أسعار البيع والقدرة الشرائية للعملاء، بجانب العمل بكامل الجهود المتاحة للتوسع في ملف تصدير العقار، وذلك لتوفير عملة صعبة للدولة، علاوة على اعتبار المشروع العقاري منتهيًا في حالة تنفيذ نسبة 90% وعدم مطالبة المطورين بأي فروق مالية.

وأعلنت الحكومة بداية شهر فبراير الجاري، عن اتخاذ مجموعة قرارات لتيسير أعمال قطاع التطوير العقاري وهي مد الفترات الزمنية لمشروعات التطوير العقاري بنسبة 20% وترحيل الأقساط بنفس المدد وذلك لتقليل الضغط الواقع على المطورين العقاريين.

الحكومة استجابت لمد فترات التنفيذ وترحيل الأقساط واستكمال آخر 15% من المشروع حسب ظروف المطور

وشملت التيسيرات ترك مهلة للمطور الذي انتهى من 85% من مشروعه لتنفيذ الـ15 الباقية دون جدول زمني محدد حسب ظروف القائم على المشروع، إضافة إلى تخفيض الفائدة الإضافية التي كانت تفرضها وزارة المالية على المطورين من 2% إلى 1%.

جدير بالذكر أن 42 مشاركًا في استطلاع الرأي الذي أجرته جريدة حابي في يناير 2022 توقعوا استقرار أرباح الشركات العقارية خلال 2022 في ظل انتشار متحور فيروس كورونا، بينما اتجهت 39 من الأصوات المشاركة نحو نمو أرباح شركات القطاع مرجحين أن يشهد القطاع بداية تحسن ملموس بعد معاناته من الركود خلال فترة بداية الجائحة بينما رأى 19 مشاركًا تراجع أرباح الشركات في 2022 في ظل استمرار اضطراب الوضع الصحي حول العالم آنذاك بسبب المتحور الجديد للفيروس.

وأعلنت شركة أوراسكوم للتنمية مصر تحقيقها مبيعات عقارية بقيمة 11.1 مليار جنيه خلال عام 2022، بزيادة 20.7% مقارنة بعام 2021، مشيرة إلى تحقيق مبيعات بقيمة 3.8 مليارات جنيه خلال الربع الرابع من عام 2022 بزيادة قدرها 28.6% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، التي بلغت 3 مليارات جنيه.

ارتفاع أسعار مواد البناء وتراجع القوى الشرائية أبرز التحديات

كما ارتفع صافي أرباح مجموعة طلعت مصطفى القابضة لنحو 15% خلال التسعة أشهر الأولى من 2022، ليسجل 1.96 مليار جنيه، مقابل 1.7 مليار جنيه للفترة المقارنة من عام 2021، ونمت الإيرادات بنحو 23% خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر 2022 لتبلغ 13.9 مليار جنيه، مقابل 11.3 مليار جنيه للفترة ذاتها من 2021، وحققت المجموعة مبيعات عقارية بلغت 21 مليار جنيه خلال أول تسعة أشهر من العام الماضي، مقابل 27.5 مليار جنيه مبيعات عن نفس الفترة من 2021.

كما ارتفع صافي أرباح شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار سوديك، في الـ9 أشهر الأولى من 2022 بنسبة 27% على أساس سنوي، لتسجل 434 مليون جنيه مقابل 342 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2021، وارتفع مجمل أرباح سوديك بنسبة 40% خلال الشهور التسعة الأولى من 2022 مقارنة بالفترة نفسها من 2021 إلى 1.48 مليار جنيه مقابل 1.05 مليار جنيه .

فيما أظهرت النتائج المالية لشركة مدينة نصر للإسكان نموًّا في صافي الأرباح خلال الـ9 أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2022، حيث ارتفعت بنسبة 111.5% إلى 545 مليون جنيه مقارنة بصافي أرباح 257.6 مليون جنيه في الفترة المقارنة من 2021، كما قفزت المبيعات خلال فترة التسعة أشهر من 2022، إلى أكثر من 3 مليارات جنيه مقارنة بمبيعات بلغت 1.3 مليار جنيه في الفترة المقارنة من 2021، بزيادة 129.1% على أساس سنوي.

وتوقعت إدارة البحوث ببنك الاستثمار برايم صعود أسهم أوراسكوم كونستراكشون و أوراسكوم كونستراكشون القابضة، خلال 2023، حيث حددت السعر المستهدف لسهم أوراسكوم خلال 12 شهرًا عند 146 جنيهًا، ما يعني مضاعف ربحية جذاب لآخر 12 شهرًا يبلغ 6.1 مرة، كما حددت السعر المستهدف لسهم طلعت مصطفى القابضة عند 15 جنيهًا مقابل ما يقارب 10 جنيهات حاليًا.

الرابط المختصر