NBE11-2022

العملات تصعد بالاحتياطي الأجنبي رغم تراجع الذهب وحقوق السحب

831 مليون دولار زيادة في رصيد العملات خلال شهر فبراير

aiBANK

حابي – كشفت بيانات البنك المركزي بشأن تفاصيل مكونات احتياطي النقد الأجنبي، عن زيادة كبيرة في أرصدة العملات الأجنبية بقيمة 831 مليون دولار خلال شهر فبراير المنقضي.

الذهب ينخفض 401 مليون دولار وحقوق السحب تفقد 302 مليون دولار

E-Bank

وساهم ارتفاع العملات الأجنبية في الاحتياطي الأجنبي في امتصاص أثر تراجع رصيد الذهب بنحو 401 مليون دولار، ووحدات حقوق السحب الخاصة SDRs بنحو 302 مليون دولار.

وسجل صافي احتياطي النقد الأجنبي للبلاد خلال شهر فبراير الماضي زيادة قيمتها 128 مليون دولار، ليبلغ 34.352 مليار دولار، مقابل رصيد 34.224 مليار دولار في نهاية يناير.

وصعدت أرصدة العملات الأجنبية إلى 26.962 مليار دولار بنهاية فبراير، مقابل 26.131 مليار دولار بنهاية يناير، بزيادة 831 مليون دولار.

فيما انخفض رصيد الذهب خلال شهر فبراير إلى نحو 7.372 مليار دولار، مقابل 7.773 مليار دولار بنهاية يناير، متراجعا 401 مليون دولار.

وتراجعت وحدات حقوق السحب الخاصة SDRs لتبلغ 22 مليون دولار، مقابل 324 مليونا، منخفضة 302 مليون دولار.

الرابط المختصر