NBE11-2022

دعاوى قضائية تتهم كيه بي إم جي وعدة بنوك بتقديم بيانات مضللة أدت لانهيار سيليكون فالي

aiBANK

العربية نت _ رفع مستثمرون دعوى قضائية في المحكمة الاتحادية بسان فرانسيسكو ضد شركة كيه بي إم جي بصفتها مدقق حسابات بنك سيليكون فالي الأمريكي، وضد مديري إصدارات الأسهم والسندات الخاصة بالبنك أبرزهم جولدمان ساكس ومورجان ستانلي وبنك أوف أمريكا.

وتزعم الدعوى بأن المؤسسات المذكورة قدمت معلومات مضللة ساهمت بانهيار البنك.

E-Bank

ووفقًا للدعوى، فإن هذه المؤسسات أساءت تقدير قوة ميزانية بنك سيليكون فالي وحجم سيولته ومركزه في السوق.

وأشارت الدعوى إلى أن المديرين التنفيذيين للبنك ومدققي الحسابات قللوا من حجم المخاطر التي يواجهها البنك وأخفوها، الأمر الذي تسبب بانهيار قيمة محفظته من الأوراق المالية.

وتتهم الدعوى مديري إصدارات الأسهم والسندات الخاصة بالبنك بإصدار بيانات مضللة بشأن عروض الأسهم الخاصة بالبنك.

كما اتهمت الدعوى شركة كيه بي إم جي باعتماد التقرير السنوي المالي للبنك قبل أسبوعين من انهياره، متجاهلة وجود مخاطر مرتبطة بانخفاص قيمة الودائع وقدرة البنك على الاحتفاظ بسندات الدين حتى تاريخ استحقاقها.

الرابط المختصر