NBE11-2022

الدولار الأمريكي يتراجع لأدنى مستوى في شهرين

aiBANK

رويترز – تراجع الدولار مسجلا أدنى مستوى في شهرين يوم الثلاثاء بعدما أشار مسؤولون بمجلس الفيدرالي الأمريكي إلى اقتراب دورة التشديد النقدي من نهايتها، في حين ارتفع الإسترليني لأعلى مستوياته في 15 شهرا بعد نمو أكبر من المتوقع في الأجور ببريطانيا.

وقال عدة مسؤولين بمجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الاثنين إن من المرجح أن يحتاج البنك لرفع أسعار الفائدة مجددا لكبح التضخم لكنهم أضافوا أن دورة التشديد النقدي تقترب من نهايتها.

E-Bank

وأدت التصريحات لتراجع الدولار إلى أدنى مستوى في شهرين أمام سلة من العملات عند 101.67 إذ خفض المتعاملون توقعاتهم بشأن حجم الزيادة الإضافية اللازمة في أسعار الفائدة.

وأصبحت توقعات حركة أسعار الفائدة الأمريكية محركا رئيسيا للدولار منذ أن بدأ البنك المركزي دورة التشديد النقدي في العام الماضي.

وتركز الأسواق الآن على بيانات أسعار المستهلكين الأمريكيين المقرر صدورها يوم الأربعاء، والتي ستوضح مستوى التقدم الذي أحرزه المركزي الأمريكي في حربه على التضخم الجامح.

وارتفع الإسترليني لأعلى مستوياته في 15 شهرا عند 1.2913 دولار بعدما سجل نمو الأجور في بريطانيا مستوى قياسيا جديدا مما يزيد الضغط على بنك إنجلترا (المركزي) لاتخاذ مزيد من إجراءات تشديد السياسة النقدية بهدف السيطرة على التضخم.

وكان الين من بين أكبر الرابحين إذ صعد حوالي 0.6 بالمئة لينزل عن مستوى 141 ينا للدولار للمرة الأولى في حوالي شهر. وبلغ في أحدث معاملاته 140.455 ين للدولار.

وزاد اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.1012 دولار في حين استقر الدولار الأسترالي عند 0.6680 دولار وتراجع الدولار النيوزيلندي 0.2 بالمئة إلى 0.6198 دولار.

وصعد اليوان الصيني في المعاملات الخارجية ليبلغ 7.2055 مقابل الدولار في أحدث التعاملات بعدما تعززت المعنويات بفضل تمديد دعم البنك المركزي الصيني للقطاع العقاري المتعثر.

الرابط المختصر